مايو 24, 2024

فيوليا الشرق الأدنى والأوسط .. فيوليا تفوز بعقد بقيمة 320 مليون دولار لتزويد محطة تحلية المياه الأكثر كفاءة في استهلاك الطاقة على مستوى العالم بتكنولوجيا مائية، مما يعزز الأمن المائي في دولة الإمارات العربية المتحدة

 فيوليا الشرق الأدنى والأوسط .. فيوليا تفوز بعقد بقيمة 320 مليون دولار لتزويد محطة تحلية المياه الأكثر كفاءة في استهلاك الطاقة على مستوى العالم بتكنولوجيا مائية، مما يعزز الأمن المائي في دولة الإمارات العربية المتحدة
  • محطة تحلية المياه العاملة بنظام التناضح العكسي والتي تبلغ قدرتها الإنتاجية 818 ألف متر مكعب يومياً، ستوفر مياه الشرب لمليوني نسمة.
  • تقنيات التناضح العكسي المتطورة ساهمت إلى جانب خبرة فيوليا الواسعة في مراحل المعالجة المسبقة واللاحقة، في خفض الطاقة المستخدمة في تحلية مياه البحر بنسبة 35% على مدى السنوات العشر الماضية.
  • الجيل الجديد من المحطات التي تتميز بكفاءتها في استخدام الطاقة يتماشى مع خطة GreenUp الاستراتيجية التي تتبنّاها فيوليا بفضل النشر السريع لحلول الحفاظ على الموارد المائية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 14 مايو 2024

أعلنت فيوليا، الشركة الرائدة عالمياً في مجال تكنولوجيا وإدارة المياه، عبر شركتها التابعة لها SIDEM، عن اعتزامها تزويد محطة تحلية مياه البحر في حصيان في دبي، الإمارات بتكنولوجيا محورية. وقد تمّ تكليف فيوليا من قِبل هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) وشركة أكوا باور، حيث ستكون المحطة ثاني أكبر محطة لتحلية المياه تعتمد على تقنية التناضح العكسي في العالم، وأكبر محطة لتحلية المياه تعمل بالطاقة الشمسية. ويعكس هذا المشروع التزام فيوليا الراسخ بتوفير حلول مستدامة منخفضة الكربون وموفّرة لاستهلاك الطاقة تضمن الحفاظ على الموارد المائية وتندرج في إطار التكيّف مع تغيّر المناخ.

وتقع محطة حصيان لتحلية المياه على بعد 55 كيلومتراً تقريباً جنوب غرب خور دبي، وستبلغ طاقتها الإنتاجية 818 ألف متر مكعب و180 مليون غالون إمبراطوري يومياً، مما يوفر مصدراً آمناً وموثوقاً لمياه الشرب لمليوني نسمة في الدولة. وسيبدأ تشغيل المحطة عام 2026 تمهيداً لعملها بكامل طاقتها عام 2027. ويشكّل المشروع جزءاً من استراتيجية أوسع تهدف إلى تعزيز القدرة على تحلية المياه بصورة مستدامة تلبيةً للطلب المتزايد على المياه في المنازل والمؤسسات التجارية.

وستكون هذه المحطة أكبر محطة لتحلية المياه على مستوى العالم تعمل بالطاقة الشمسية، ويتميز المشروع بكفاءته الاستثنائية في استهلاك الطاقة حيث لا يتعدّى هذا المعدّل الـ2.9 كيلوواط في الساعة لكل متر مكعب. وقد ساهمت خبرة SIDEM في تحلية المياه على نطاق واسع، بما في ذلك مراحل المعالجة المسبقة واللاحقة، في إطلاق كامل إمكانات تقنية التناضح العكسي وتعزيز كفاءة استخدام الطاقة وخفض استهلاكها في محطات تحلية المياه العاملة بتقنية التناضح العكسي بنسبة 35% على مدى السنوات العشر الماضية.

وتقع المحطة بالقرب من محمية جبل علي للأراضي الرطبة، وهي موقع مدرج ضمن القائمة العالمية لـ”رامسار” ومحمي باتفاقية التنوع البيولوجي التي أدرجته كمنطقة بحرية ذات أهمية بيئية أو بيولوجية دولية. ولضمان استمرار تعشيش السلاحف المهددة بالانقراض فيها، تم التخطيط لأنشطة البناء في المحطة بعناية لتراعي موسم التكاثر. كما تلتزم المحطة بشكل صارم بالقوانين واللوائح البيئية في ما يتعلق بالتركيب ودرجة الحرارة وكمية المياه المالحة التي يتم تصريفها، وقد اختيرت مناطق التصريف بعناية للحدّ من أي أثر محتمل على النظام البيئي.

وقالت إستيل براشليانوف، الرئيسة التنفيذية لشركة فيوليا: “يجري البحث حول العالم عن حلول للتغيّر المناخي، وشعارنا في فيوليا هو التكيّف حيث أننا نمتلك الحلول التي تحفّز التحوّل في مجال البيئة وأبرزها خطتنا الاستراتيجية GreenUp. فهذا الإنجاز الأخير يرسّخ مكانتنا الرائدة في مجال التقنيات المائية. كما أنّ التزامنا بالمعايير التشغيلية والبيئية العالية أتاح لنا ريادة قطاع تحلية المياه على مدى أكثر من 50 عاماً، وجعلت جهودنا المستحيل ممكناً عبر خفض استهلاك الطاقة في عمليات تحلية المياه واسعة النطاق إلى 2.9 كيلوواط في الساعة.”