مايو 22, 2024

شركة M2P للتكنولوجيا المالية تُغلق جولة تمويلية بقيمة 56 مليون دولار بقيادة إنسايت بارتنرز

 شركة M2P للتكنولوجيا المالية تُغلق جولة تمويلية بقيمة 56 مليون دولار بقيادة إنسايت بارتنرز

الشركة الآسيوية الرائدة في قطاع التكنولوجيا المالية تعزز خططها للتوسع عالمياً .

دبي، الإمارات العربية المتحدة (20 يناير 2022):

أعلنت شركة M2P الناشئة والرائدة في مجال البنية التحتية المالية عن إغلاق جولة تمويلية من السلسلة C بقيمة 56 مليون دولار أمريكي وذلك بقيادة إنسايت بارتنرز ومقرها بنيويورك وهي شركة أسهم استثمارية ومشاركة MUFG Innovation Partners، إحدى الشركات التابعة لمجموعة ميتسوبيشي يو أف جي المالية، وهي واحدة من كبريات المجموعات المالية العالمية، إضافة إلى مستثمريَن حاليين هما تايغر جلوبال وبيتر كابيتال.

يذكر أن الشركة الناشئة تمكنت من جمع تمويلات خلال العام الماضي بإجمالي أكثر من 100 مليون دولار أمريكي، وستسمح تلك الاستثمارات للشركة الناشئة بتعزيز فريق عملها ورفده بالكوادر الماهرة المبتكرة وبالتالي تطوير تقنياتها للأفضل لخدمة عملاءها وتوسيع انتشارها عالمياً. وتشمل قائمة المستثمرين في M2P مجموعة من الشركات المرموقة ومنها BENNEXT، وFlourish Ventures، وشبكة أوميدار الهند، و8i للمشروعات، ومجموعة DMI عبر صندوق سبارك للاستثمارات.

الجدير بالذكر أن M2P، هي شركة تكنولوجيا مالية وواجهات التطبيق البرمجية (API)، حيث تمكّن الشركات بمختلف الأحجام من تضمين المنتجات المالية خلال رحلة المتعاملين، كما أنها منصة مفضلة للمؤسسات الراغبة في اعتماد أحدث التقنيات المالية. تقدم M2P، خدماتها لأكثر من 500 شركة في مجال التكنولوجيا المالية منها عشرات البنوك والمؤسسات المالية وذلك لتضمين المنتجات المالية ضمن خدماتها المقدمة.

وخلال العام الماضي، شهدت M2P انتشاراً واسعاً لنظام “اشترِ الآن وادفع لاحقاً” والذي يسمح للشركات بالوصول إلى بيانات اعتماد من شركة فيزا، ما يعزز انتشار تلك الشركات في أسواق عالمية وبسرعة. على صعيد آخر، فإن M2P، تعمل في أكثر من 20 سوقاً في آسيا وأفريقيا.

وفي تصريح لمدسودانان آر، الرشيك المؤسس والمدير التنفيذي لشركة M2P حول الموضوع قال فيه: بالنظر للأوضاع الحالية وتبعات جائحة كوفيد-19، نجد أنها أدت إلى تسريع التحول من الاستهلاك الشخصي إلى الاستهلاك الرقمي، ما دفع الشركات في جميع أنحاء العالم إلى الانتقال من القنوات الفعلية/الواقعية إلى القنوات الرقمية، وبذلك خلق حاجة ملحة للشركات لاعتماد منصات واجهة التطبيقات البرمجية مثل التي نوفرها. ومن جانبنا، فإننا نرى فرصة غير مسبوقة لتلبية هذه الحاجة من خلال تقديم منصتنا الرائدة إلى أسواق التكنولوجيا المالية في جميع أنحاء أوروبا وأفريقيا وآسيا، مع مضاعفة أسواق التكنولوجيا المالية الرئيسية والناشئة مثل الفلبين وإندونيسيا ومصر.”

وأضاف مدسودانان آر: “يسعدنا الحصول على دعم إنسايت بارتنرز والاستفادة من خبرتهم الواسعة في العمل مع رواد الأعمال بمجال التكنولوجيا المالية في جميع أنحاء العالم، كما نتطلع إلى التوسع في أسواق جديدة. وأود الإشارة إلى أن MUFG لها انتشار كبير في قارة آسيا وبالتأكيد ستكون شريكاً رئيسياً في المرحلة التالية من نمونا.”

وفي تعقيب لنيكل ساديف الرئيس التنفيذي لشركة إنسايت بارتنرز قال فيه: ” تُعد M2P، واحدة من الشركات الهندية الرائدة في مجال البنية التحتية المرتبطة بالتكنولوجيا المالية، حيث استطاعت الشركة طرح منتجات مصرفية مبتكرة تقنياً وتقديمها للأسواق في صورة واجهات برمجة تطبيقات (API)، مع التزامهم القوي بخدمة العملاء. وأود الإشارة إلى أن فريق الشركة المؤسس والعاملين بها لعبوا درواً كبيراً في نموها وانتشارها باعتبارها واحدة من أهم مقدمي الخدمات التكنولوجية المالية ما منحها الريادة إقليمياً. وفي الأخير، فإننا سعداء بالدخول في شراكة مع مادو وفريق عمله ونتطلع بشغف لمزيد من التألق والنمو خلال الفترة القادمة.” على صعيد آخر قال مايانك شيروماني نائب رئيس شركة MUFG Innovation Partners: “نشعر بسعادة بالغة لنمو الشركات التي تدعم التكنولوجيا المالية في الهند وجنوب شرق آسيا، ونحن على ثقة بأن M2P تلعب دوراً مهماً في هذا القطاع الحيوي. ويسرني أن نرى أفضل الشركات الناشئة في الهند تعمل بالفعل مع M2P، كما نرى أن الشراكة مع الشركة الهندية الناشئة تفتح آفاقاً جديدة لتوفير تقنية معتمدة ومُختبرة وبالتالي تعزيز نطاق الخدمات الرقمية بكفاءة “.