يونيو 18, 2024

برنامج الغذاء من أجل المستقبل التابع لمجموعة ماجد الفطيم يتبرع بأكثر من 12,000 وجبة خلال شهر رمضان المبارك

 برنامج الغذاء من أجل المستقبل التابع لمجموعة ماجد الفطيم يتبرع بأكثر من 12,000 وجبة خلال شهر رمضان المبارك

، 18 أبريل 2024

كشفت مجموعة ماجد الفطيم، الرائدة في تطوير وإدارة مراكز التسوق ومنشآت التجزئة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، عن تحقيق برنامج الغذاء من أجل المستقبل التابع لها إقبالاً كبيراً خلال شهر رمضان المبارك، حيث نجح في التبرع بأكثر من 12,000 وجبة خلال الشهر الكريم بالتعاون مع 27 شركة.

وتسعى المبادرة إلى تقليل هدر الطعام وإدارة الكميات الفائضة منه، بالتعاون مع منصة Replate التقنية والمطاعم الشريكة في مراكز التسوق التابعة للمجموعة، بالإضافة إلى غيرها من العلامات التابعة للمجموعة، بما فيها كارفور وڤوكس سينما وكريت آند باريل، حيث تأتي في إطار الجهود الاستراتيجية التي تبذلها ماجد الفطيم لتعزيز الأمن الغذائي في المنطقة. 

وتجاوز الإقبال على حملة الغذاء من أجل المستقبل خلال شهر رمضان المبارك جميع التوقعات، حيث وصلت تبرعات شركاء المأكولات والمشروبات في مول الإمارات وسيتي سنتر ديرة وسيتي سنتر مردف وسيتي سنتر الزاهية إلى 6,049 كيلوجرام من الطعام. وتُعادل هذه الكمية توفير 13,820,124 لتر ماء ومنع انبعاث 12,399 كيلوجرام من ثاني أكسيد الكربون.

وتم توزيع الوجبات خلال شهر رمضان المبارك بالتنسيق مع بنك الإمارات للطعام، لضمان وصولها إلى المؤسسات والمجموعات الخيرية، بما في ذلك العاملين في المساكن المشتركة والعائلات في مختلف أنحاء دولة الإمارات. 

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال فؤاد شرف، المدير العام لمراكز التسوق في الإمارات لدى ماجد الفطيم العقارية:  “يشكل الإنجاز الذي حققناه من خلال مبادرة الغذاء من أجل المستقبل دليلاً على الجهود المتواصلة التي تبذلها ماجد الفطيم وشركاؤنا للحدّ من هدر الطعام خلال شهر رمضان المبارك وإرساء قيم التراحم والتضامن. ويسعدنا أن تشهد المبادرة هذه الاستجابة الكبيرة، ونتوجه بالشكر إلى جميع العلامات المشاركة على سخائها، وكذلك شركاء البرنامج منصة Replate وبنك الإمارات للطعام لدورهما في جمع الطعام الفائض وتوزيعه.

ويسهم هذا الإنجاز في الحفاظ على البيئة، بما يتماشى مع هدفنا في تحقيق محصلة إيجابية بحلول عام 2024، كما يؤكد على التزامنا الراسخ بدعم أهداف الأمن الغذائي في دولة الإمارات وإحداث تأثير إيجابي على المجتمعات المحلية”.

وسلطت منال عبيد بن يعروف، رئيس الفريق التنفيذي في بنك الإمارات للطعام، الضوء على الشراكة الوثيقة بين البنك والشركات مثل ماجد الفطيم، والرامية إلى دعم المبادرات المجتمعية الهادفة إلى جمع فائض الطعام وتوزيعه وتقليل الكميات المهدورة منه. 

وقالت: “تحمل شراكتنا مع ماجد الفطيم قيمةً عاليةً بالنسبة لنا، إذ تتمثل مهمتنا المشتركة خلال هذه المبادرة في توفير وجبات للفئات المستفيدة خلال شهر رمضان المبارك، مع ضمان تقليل هدر الطعام. ويواصل بنك الإمارات للطعام التزامه بضمان إحداث تأثير بيئي إيجابي ودعم أهداف الاقتصاد الدائري لدولة الإمارات العربية المتحدة، مع التأكيد على أهمية الاستدامة البيئية.  ويمكن تحقيق هذا الهدف من خلال تقليل انبعاثات الكربون وهدر الطعام بنسبة 30% بحلول عام 2027، وتجنّب إضافة فائض الطعام إلى مكبات النفايات”.

وتتضمن قائمة العلامات ووجهات المأكولات والمشروبات التي ساهمت في الحملة الإنسانية خلال الشهر الكريم مستأجرون وفنادق في مراكز التسوق التابعة لمجموعة ماجد الفطيم، من بينها كارفور، وڤوكس سينما، وبون كوفي في كريت آند باريل، وفندق بولمان، وفندق شيراتون.  وشملت العلامات المشاركة كذلك عدداً من أبرز شركات التجزئة والمطاعم، مثل مجموعة الشايع (تشيز كيك فاكتوري، وتكساس رود هاوس، وبي إف تشانغز، وبينك بيري، ولوبـان كوتيديان) وعلامات أمريكانا (كيه إف سي، وبيتزا هت، وكريسبي كريم) وجورميه جلف (هامنجبيرد بيكري، وتكساس دي برازيل، وباندا إكسبرس) وأزاديا (بول). كما تتضمن قائمة علامات المأكولات .