يونيو 18, 2024

الذكرى الثامنة والأربعون لتوحيد القوات المسلحة الإماراتية .. مناسبة تحتفي بالقوة والشجاعة والاستبسال في الصمود

 الذكرى الثامنة والأربعون لتوحيد القوات المسلحة الإماراتية .. مناسبة تحتفي بالقوة والشجاعة والاستبسال في الصمود

نحتفي اليوم في “مجموعة المسعود” بالذكرى الثامنة والأربعين لتوحيد القوات المسلحة الإماراتية. ونقدر في هذه المناسبة شجاعة جنودنا البواسل في القوات المسلحة، ودورهم الحيوي في حماية سيادة واستقلال دولتنا وضمان أمنها وسلامتها وازدهارها. ويسعدنا اغتنام هذه الفرصة الاستثنائية لتكريم التضحيات الملهمة لقواتنا والتزامها الراسخ بالذود عن حمى الوطن والدفاع عنه بهدف منح دولتنا وشعبنا الأمن والسلام والاستقرار. وتجسد شجاعة قواتنا المسلحة وتفانيها غير المحدود بمسؤوليتها الوطنية، ركيزتين أساسيتين لترسيخ وحدتنا الوطنية، مثنين على جهودهم الخالدة في خدمة أمتنا ووطننا.

ونستذكر في هذه المناسبة المجيدة المسيرة الخالدة للوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وتوجيهاته الحكيمة لتأسيس دولة قوية وقادرة على الدفاع عن إنجازاتها ومسيرتها التطورية. كما يطيب لنا التأكيد على دور وأهمية القيادة الاستراتيجية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة “حفظه الله”، لتعزيز القوات المسلحة ورفدها بكل ما يلزم لتمكينها من القيام بدورها في حماية المسيرة المباركة لدولة الإمارات العربية المتحدة على أتم وجه، ودعمها على النحو الأمثل لتكون مؤسسة قوية وقادرة على الدفاع عن إنجازات دولتنا ومسيرتها التطورية، لتكون مثالاً يحتذى به ومصدر فخر يلهم شعبنا للعمل بشكل دؤوب لتحقيق مستهدفات أمتنا ورؤاها الاستراتيجية المستقبلية.

ويسعدنا في هذا اليوم المجيد، التقدم بأحر التهاني لكل من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة “حفظه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ خالد بن محمد آل نهيان ولي عهد أبوظبي وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، حكام الإمارات وأولياء عهودهم.

ومع احتفالنا بالذكرى الثامنة والأربعين لتوحيد قواتنا المسلحة، نؤكد في “مجموعة المسعود” التزامنا الراسخ بالحفاظ على إرث دولتنا المجيد وتقاليد مجتمعنا الأبي، مع الحرص على المساهمة بشكل حيوي في دفع عجلة الحداثة والابتكار لدعم مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة نحو الصدارة العالمية. كما نوجه تحية إعزاز وتقدير لأبطالنا البواسل في مختلف المواقع والميادين، لما قدموه ويقدمونه من بذل وعطاء وتضحيات، ذوداً عن حياض الوطن، مؤكدين من جديد تعهدنا بدعم القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها. كما نؤكد التزامنا بالنمو حالياً وفي المستقبل، والحرص على صون مكانة وطننا وضمان سموه وعزته وكرامته، بما يتماشى مع الآفاق المتسّعة التي تشهدها مختلف قطاعات ومجالات الأعمال في الدولة.

سعادة مسعود أحمد المسعودرئيس مجلس إدارة مجموعة المسعود