يونيو 15, 2024

التقنيات الناشئة تُهيمن على برامج الولاء في الشرق الأوسط

 التقنيات الناشئة تُهيمن على برامج الولاء في الشرق الأوسط

“دى سكويرز” تتصدر المشهد في الفعالية العالمية في دبي بالكشف عن ابتكارات تدعم الذكاء الاصطناعي .

23 أبريل، الإمارات – دبي

عُقد هذا الأسبوع الملتقى العالمي الأبرز في مجال الولاء في مركز دبي التجاري العالمي يومي 23 و 24 أبريل للتعرف على أحدث الاتجاهات في هذا المجال في الشرق الأوسط بحضور أكثر من 3 آلاف مشارك وأكثر من 800 علامة تجارية، وقد اتفق الحاضرون بالإجماع على أن منطقة الشرق الأوسط تشهد تطورات غير مسبوقة في مجال التكنولوجيا وحلول الولاء.

ومن المتوقع أن يرتفع سوق برامج الولاء في الإمارات من 1.42 مليار دولار أمريكي في عام 2023 ليصل إلى 2.23 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2028، مقارنةً بسوق برامج الولاء العالمي الذي يتوقع أن تبلغ قيمته 44 مليار دولار بحلول عام 2032. وتشهد سوق برامج الولاء الإماراتية نموًا سريعًا، حيث تواصل الشركات ابتكار وتطوير تقنيات جديدة.

تُعزى هذه الطفرة إلى الأجواء التنافسية الحيوية التي تشهدها سوق برامج الولاء الإماراتية. إضافة إلى ذلك، فإن الزيادة في الطلب الاستهلاكي على برامج المكافآت، وخيارات استبدال النقاط، وفرص كسبها، تُنبئ بمستقبل مزدهر لهذا القطاع.

وانطلاقًا من التزامها بالتميز على مستوى العالم، اختارت “دى سكويرز”، الشركة الرائدة في مجال توفير حلول الولاء وبرامج المكافآت للشركات والشركة الراعية لمعرض “لويالتي كونكت جلوبل” في دبي، هذه الفعالية البارزة للكشف عن نظام إدارة بيانات الحملات الإعلانية القائم على الذكاء الاصطناعي (AI-enabled Campaign Command Center) الذي أطلقته الشركة مؤخرًا، وهو نظام تقني مبتكر يسمح للشركات بإطلاق حملات إعلانية مصمّمة وفق متطلباتها الخاصة، على نحو يمكّنها من الاحتفاظ بعملائها الحاليين واستقطاب عملاء جدد في ظل السوق التنافسية الراهنة.

وعن هذا النظام، صرّح مروان قناوي، الرئيس التنفيذي لشركة “دي سكويرز” قائلاً: “برنامجنا مُصمّم بدقة لتعزيز قدرة المسوقين على إقامة علاقات شخصية قوية مع عملائهم، وبالتالي يحسّن من تفاعلهم وولائهم. ويؤدي التطور المتسارع للبيانات الضخمة وتعلم الآلة وتقنيات الذكاء الاصطناعي دور المحفز لفرص التوسع الكبيرة في السوق، لا سيّما مع تميز أسواق الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية واستعدادها لتحقيق نمو كبير”.

وفي سابقة أولى،  كشفت “دي سكويرز” خلال الفعالية عن منصات ولاء العملاء التي صممتها حصريًا لأجهزة “أبل فيجن برو”، وهي تقوم على تقنية مبتكرة توفر سوقًا تفاعليًا وتجارب قائمة على أنظمة التلعيب (gamification) والألعاب التحفيزية المصمّمة وفق الاحتياجات الخاصة لمستخدمي أجهزة “أبل فيجن برو”، مما يبني روابط عميقة مع العملاء، ويعزّز من تفاعلهم، ويحسن التجارب المصممة وفق متطلباتهم ضمن سوق برامج الولاء.

وبهذه المناسبة، صرح خالد نظيف، مدير العمليات في “دي سكويرز” قائلًا: “نحن لا نزال في بداية استكشاف إمكانيات التقنيات الناشئة. ومع استثمار عمالقة التكنولوجيا مثل “أبل” و”ميتا” مليارات الدولارات في تطوير سماعات الواقع المعزز الأصغر حجمًا بأسعار معقولة، نتوقع حدوث تحوّل في السوق نحو توظيف التجارب الغامرة في التسويق. وفي “دي سكويرز”، نحن متحمسون لما سيكشف عنه المستقبل في هذا المجال ومستعدون للخوض فيه بكل حماس.”

خطفت الشركة الأضواء من خلال كلماتها الافتتاحية والحلقات النقاشية التي أقيمت على هامش المعرض، والتي ركزت على الدور المحوري للتقنيات الناشئة، وصعود برامج الولاء المخصصة متعددة القنوات، وملكية البيانات، وتبني أنظمة المكافآت المشوقة. وقد شارك أهم خبراء المجال رؤاهم وخبراتهم العميقة مع الحضور، حيث أسهبوا في الحديث عن الابتكارات المتطورة عبر قطاعات متنوعة مثل: قطاع الخدمات المصرفية، والاتصالات، وتجارة التجزئة، والسلع الاستهلاكية، والسفر والضيافة، والسيارات، وقطاع البترول، والتجارة الإلكترونية.

وعلق قناوي على خطط الشركة التوسعية في المنطقة بقوله: “مع توسيع نطاق عملنا في سوق دول مجلس التعاون الخليجي، فإننا ندرك الحاجة المتزايدة لاستراتيجيات التسويق المتنوعة التي تغذيها التطورات التكنولوجية. وتشير توقعاتنا إلى استمرار هذا النمو  الذي يواكبه التزامنا الراسخ بتلبية متطلبات الصناعة التي لا تفتأ تتطور باستمرار”.