يركز مؤتمر الأردن في النسخة الثانية من برنامج التحول الرقمي على كفاءة القطاع العام ومستقبل الحوكمة

 يركز مؤتمر الأردن في النسخة الثانية من برنامج التحول الرقمي على كفاءة القطاع العام ومستقبل الحوكمة

يجتمع أكثر من 250 خبيرًا في الصناعة من العديد من الصناعات والشركات لمناقشة خارطة الطريق لمستقبل التحول الرقمي في الأردن في النسخة الثانية من برنامج  التحول الرقمي في الأردن، والتي ستقام في الفترة من 14 إلى 15 مارس 2022 في مركز مؤتمرات كمبينسكي، عمان، الأردن

14 مارس 2022

ستتخلف البلدان المتأخرة في التحول الرقمي قريباً في السباق نحو الحوكمة الفعالة والتميز. ولهذا السبب، تمر معظم البلدان حاليًا بمراحل مختلفة من التحول الرقمي. ووضعت الأردن التحول الرقمي على رأس أولويات أجندتها الوطنية.

وسيتبادل أكثر من 250 خبير حكومي وصناعي من العديد من الوزارات والصناعات و40 متحدثًا خبيرًا الأفكار حول أفكار جديدة ومناقشة خارطة الطريق لمستقبل التحول الرقمي في الأردن -في مؤتمر التحول الرقمي في نسخته الثانية في الأردن والذي سينعقد في الفترة من 14 إلى 15 مارس 2022، في مركز مؤتمرات فندق كمبينسكي، عمان، الأردن.

تحت رعاية معالي الدكتور/ أحمد الهناندة، وزير الاقتصاد الرقمي والريادة، والذي نظمته شركة جريت مايندز لإدارة الأحداث، ويُعد معرض التحول الرقمي الثاني في الأردن هو الحدث الوحيد في الأردن الذي يغطي النظام البيئي الرقمي بأكمله.

سعادة وزير الاقتصاد الرقمي وريادة الأعمال، السيد/ أحمد الهناندة: “هناك تقنيات جديدة تدخل حياتنا اليوم، وتجعل الحياة أفضل. لقد تجاوزت التكنولوجيا المتاحة في الوقت الحاضر حدود خيالنا؛ ومعها نسينا المستحيل.

كل ما نحتاج إليه هو تحسين الاقتصاد، وتعزيز الشفافية، والحد من الفساد، وخلق مستقبل أفضل لأطفالنا. نحتاج إلى فرص عمل ورفع مستوى المعيشة لمواطنينا. فإذا كان بمقدور أي شخص مساعدتنا في تحقيق هذه الأهداف، فهذا هو القطاع الرقمي، أي الشركات الأردنية العاملة في هذا القطاع وشركاؤنا وأصدقائنا من دول أخرى الذين يعملون في القطاع ذاته”.

ويقدر المنتدى الاقتصادي العالمي أن 70 في المائة من القيمة الجديدة التي سيتم إنشاؤها في الاقتصاد خلال العِقد المقبل ستعتمد على نماذج أعمال منصة ممكّنة رقميًا. ومع ذلك، لا يزال 47 في المائة من سكان العالم غير متصلين بالإنترنت.

ويُظهر تقرير صادر عن مؤسسة جارتنر أنه لا تزال 80 بالمائة من المؤسسات الحكومية في مراحل النضج الرقمي الأولية أو في طور التطوير. ولا يزال النضج الرقمي في الحكومة منخفضا. ويقر رئيس مكتب المعلومات في الحكومة بقيمة التحول الرقمي للحكومة ويدرك أن مؤسساتهم يجب أن تكون خفيفة الحركة وابتكارية لتحقيق النجاح، ولكن يجب أن تكافح من أجل الاستجابة في تطوير المبادرات الرقمية بنجاح.

وتم تشكيل مؤتمر التحول الرقمي في نسخته الثانية في الأردن لدراسة حالة البنية التحتية الرقمية والمهارات وريادة الأعمال والخدمات المالية الرقمية والمنصات التي تعتبر ضرورية للحكومة الأردنية للوصول إلى رؤيتها المتمثلة في إنشاء اقتصاد رقمي آمن وشامل يحقق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة .

وقد نشرت الأردن شبكة الجيل الخامس في البلاد 2019 وتقوم حاليًا بتنفيذ برنامج رئيسي لتحويل تقديم الخدمات العامة على القنوات الرقمية.

وأطلقت المملكة استراتيجية التحول الرقمي الأردني في عام 2020 والتي تمثل إطارًا استراتيجيًا للتحول الرقمي في الأردن والذي يحدد التغييرات والمتطلبات الاستراتيجية اللازمة لمواكبة تقدم التحول الرقمي عالميًا، وتحسين تقديم الخدمات الحكومية، وتعزيز كفاءة أداء الحكومة.

وتقود وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة حاليًا عملية الرقمنة الحكومية وقد طورت هذه الاستراتيجية بناءً على رؤية الأردن 2025، فضلاً عن المخرجات والتوجهات والممارسات السارية والمعتمدة في هذا الصدد، وبما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة 2030 ((SDGs.

ويتضمن جدول أعمال المؤتمر جلسات نقاشية حول الصناعة وعروض تقديمية وحلقة نقاشية حول استراتيجية التحول الرقمي في الأردن والبيانات والتحول الرقمي، واعتماد التكنولوجيا السحابية والتكامل وما إلى ذلك. وسيشارك المفوضون والخبراء من العديد من الصناعات مثل القطاعات الحكومية والقطاع المصرفي وتجارة التجزئة والاتصالات والنقل والخدمات اللوجستية والتعليم والرعاية الصحية والمرافق وغيرها في هذا الحدث.

ويشمل الحاضرون في المؤتمر المسؤولين الحكوميين والرؤساء التنفيذيين وأعضاء مجالس الإدارات والرؤساء والمتخصصين من الإدارات المهمة مثل: التحول الرقمي وتكنولوجيا المعلومات وعلوم البيانات وتحليلات البيانات وتخطيط الشركات والتخطيط الاستراتيجي وتحليلات الأعمال وذكاء الأعمال والابتكار والخدمات الذكية والأمن السيبراني (الإلكتروني) والتكنولوجيا السحابية وما إلى ذلك.

مع الاستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي المعتمدة حديثًا، يهدف الأردن إلى تحسين الشفافية والمرونة والموثوقية والاستدامة للخدمات الرقمية فضلاً عن تقليل وقت الخدمات الرقمية وتكلفتها وكل ذلك بما يتوافق مع التوجيهات الملكية وبما يتوافق مع الاتجاهات العالمية والسياسات الوطنية.

تتضمن قائمة المتحدثين في الحدث أسماء بارزة مثل السيد/ المهندس بلال الحفناوي المفوض وعضو مجلس إدارة هيئة تنظيم الاتصالات الأردنية والسيد/ عبد القادر البطاينة مدير إدارة السياسات والاستراتيجيات وإدارة السياسات والاستراتيجيات بوزارة الاقتصاد الرقمي والريادة والسيدة/ ندى خاطر، رئيس سياسات واستراتيجيات التحول الرقمي بوزارة الاقتصاد الرقمي والريادة والسيدة/ لمى عربيات، رئيس قسم الذكاء الاصطناعي بوزارة الاقتصاد الرقمي والريادة والسيدة/ نسرين السيد، مدير نظام المعلومات الوطني بوزارة الاقتصاد الرقمي والريادة والسيد/ محمد جي سير، رئيس استشارات الحكومة الرقمية والقطاع العام في الشرق الأوسط وأفريقيا وشركة إرنست ويونج والعديد من الخبراء الآخرين.

سيساعد هذا الحدث جميع الصناعات المعنية في الوصول إلى أصحاب المصلحة الرئيسيين في التحول الرقمي المشاركين في المشاريع الجارية والقادمة في الأردن والحصول على نظرة ثاقبة لخططهم للاستثمار في التقنيات الجديدة.

تقول السيدة/ ليلى مسينائي، الشريك الإداري في شركة جريت مايندز لإدارة الأحداث ومنظم برنامج التحول الرقمي الثاني في الأردن: “يتمتع الأردن بشريحة قوية من الشباب المتعلمين والمتمرسين في مجال التكنولوجيا والذين يمكنهم دفع التحول الرقمي للحكومة. وتم تأسيس العديد من الشركات الناشئة في العالم العربي من قبل الشباب الأردني.

“ونظرًا لأن الدولة تخطط لوضع نفسها كمركز تكنولوجي، فإنها بحاجة إلى تحويل اقتصادها وجعله أكثر رقمية. ويأتي مع ذلك الدور الرئيسي للحكومة التي تركز على التكنولوجيا الرقمية في تحسين الحوكمة وتقديم الخدمات.

“وفي النسخة الثانية من برنامج التحول الرقمي في الأردن، ستجعل الخطب الثاقبة وحلقات النقاش من جانب بعض أكبر القادة من القطاع الحكومي الأردني الحدث الأكثر أهمية في الأردن لتغطية النظام البيئي الرقمي بأكمله وتوجيه الحضور إلى الطريق الصحيح نحو التحول الرقمي.”

في ختام يوم مليء بالطاقة والحماس، سيُلقي رئيس مجلس الإدارة كلمة ختامية ويمهد الطريق لكيفية اقتراب النسخة الثالثة من عام 2023.

0 Reviews

Write a Review