البحث

يجتمع خبراء الحكومة والصناعة معًا في النسخة الثانية من برنامج التحول الرقمي في الأردن للتركيز على مستقبل الاقتصاد الرقمي الأردني

 يجتمع خبراء الحكومة والصناعة معًا في النسخة الثانية من برنامج التحول الرقمي في الأردن للتركيز على مستقبل الاقتصاد الرقمي الأردني

يناقش أكثر من 200 خبير في العديد من الصناعات والشركات خارطة الطريق لمستقبل التحول الرقمي في الأردن -في الدورة الثانية للتحول الرقمي في الأردن، والتي ستقام في الفترة من 14 إلى 15 مارس 2022 في مركز مؤتمرات فندق كمبينسكي، عمان، الأردن .

التاريخ: 31 يناير 2022 في دبي، الإمارات العربية المتحدة

أظهر الأردن أن التحول الرقمي هو أولوية قصوى على جدول الأعمال الوطني، وقد خطت الدولة خطوات هائلة في بناء بنية تحتية رقمية لتسريع تحركها نحو الاقتصاد الرقمي.

وسيتبادل أكثر من 200 خبير حكومي وصناعي من العديد من الوزارات والصناعات و30 متحدثًا خبيرًا الأفكار حول الأفكار الجديدة ومناقشة خارطة الطريق لمستقبل التحول الرقمي للبلاد -في مؤتمر التحول الرقمي الثاني في الأردن والذي سينعقد في الفترة من 14 إلى 15 مارس 2022، في مركز مؤتمرات فندق كمبينسكي، عمان، الأردن.

تحت رعاية معالي السيد أحمد الهناندة، وزير الاقتصاد الرقمي والريادة، والذي نظمته شركة جريت مايندز لإدارة الأحداث، ويُعد معرض التحول الرقمي الثاني في الأردن هو الحدث الوحيد في الأردن الذي يغطي النظام البيئي الرقمي بأكمله.

وتُعد البنية التحتية الرقمية والمهارات وريادة الأعمال والخدمات والمنصات المالية الرقمية هي مجالات التركيز الرئيسية للحكومة الأردنية للوصول إلى رؤيتها المتمثلة في إنشاء اقتصاد رقمي آمن وشامل يحقق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، وسيجري تناول بعض هذه القضايا الحاسمة في المؤتمر القادم.

وأكد الهناندة، أهمية مشاركة الوزارة في مثل هذه المؤتمرات لبحث الفرص والتحديات التي تواجه المملكة فيما يتعلق بكيفية تنفيذ التحول الرقمي وكيف يمكن الاستفادة من الفرص الحالية لتحقيق الإنجازات في الوقت المناسب.

وأشار الهناندة: “ان التحول الرقمي يلعب دورًا مهمًا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لما له من حلول في العديد من القطاعات المالية والزراعية والصناعية والرعاية الصحية والأمن وغيرها من القطاعات وتطوير نماذج أعمال جديدة لم يكن من الممكن تطويرها في العزلة عن التحول الرقمي والتقنيات الحديثة، ومن بين أولويات الحكومة إتاحة التقنيات الرقمية وضمان توفيرها بكفاءة”.

تعمل الرقمنة على تحسين نتائج كل من القطاعين العام والخاص من خلال تبسيط العمليات التجارية وتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة من دخول السوق والوصول إلى التمويل والمواهب البشرية، كما يوفر التحول الرقمي للحكومة القدرة على توزيع الخدمات والدعم لمواطنيها عبر الوسائط الرقمية.

سيبدأ الأردن، الذي احتل المرتبة 104 من بين 193 دولة في مؤشر البيانات الحكومية المفتوحة في الاستقصاء الذي أجرته الحكومة الإلكترونية للأمم المتحدة في 2020، في نشر شبكة الجيل الخامس في البلاد في عام 2022 والتي من المتوقع تشغيلها في غضون 18 شهرًا، وتنفذ حاليًا برنامجًا رئيسيًا لتحويل تقديم الخدمات العامة على القنوات الرقمية.

وإدراكًا لحاجة البلاد إلى اللحاق بالركب، أطلقت الحكومة استراتيجية التحول الرقمي في الأردن في عام 2020 والتي تمثل إطارًا استراتيجيًا للتحول الرقمي في الأردن الذي يحدد التغييرات والمتطلبات الاستراتيجية اللازمة لمواكبة تقدم التحول الرقمي عالميًا وتحسين تقديم الخدمات الحكومية وتعزيز كفاءة الأداء الحكومي، ويشمل ذلك أيضًا تلبية احتياجات المستفيدين (أي الحكومة والمواطنين والمقيمين والسياح والقطاع الخاص ورجال الأعمال والمجتمع المدني) وتحسين نوعية الحياة بشكل أكثر فاعلية واستدامة وموثوقية وتحقيق الرفاهية.

طوّرت وزارة الاقتصاد الرقمي وريادة الأعمال هذه الاستراتيجية بناءً على رؤية الأردن لعام 2025، فضلاً عن المخرجات والتوجهات والممارسات الدولية السارية في هذا الصدد وبما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة لعام 2030.

وفي عام 2020 وافق البنك الدولي على مشروع بقيمة 200 مليون دولارًا أمريكيًا لزيادة وصول الشباب الأردني إلى الوظائف وتوسيع الخدمات الرقمية الحكومية، واعتمد مشروع الشباب والتكنولوجيا والوظائف نهجًا متكاملًا للاستفادة من إمكانيات الأردن في تنمية اقتصادها الرقمي واستيعاب العمالة الماهرة لمواجهة تحديين رئيسيين يواجهان البلاد وهما النمو الاقتصادي وخلق فرص عمل.

من المتوقع أن يوفر المشروع المهارات المهنية لحوالي 30.000 شاب ومنهجًا تكنولوجيًا في الصفوف من السابع إلى الثاني عشر بالمدارس العامة وأماكن عمل في المجتمعات المحرومة، كما يدعم المشروع وصول رواد الأعمال إلى الأسواق وتحفيز الشركات على توسيع عملياتها في المجتمعات المحرومة، كما يعمل على تحسين وصول الشباب إلى منصات العمل المستقل وتحسين الخدمات الرقمية الحكومية والمدفوعات الرقمية.

يهدف المشروع إلى خلق 10,000 فرصة عمل جديدة للشباب في السنوات الخمس المقبلة بما في ذلك النساء (30 %) واللاجئون السوريون في فرص العمل الحر (15 %)، ويهدف إلى رقمنة أكثر من 80 % من المدفوعات الحكومية ووضع حوالي 20 مليون دولارًا أمريكيًا في استثمارات جديدة للقطاع الخاص في الخدمات الرقمية.

حققت أنشطة تكنولوجيا المعلومات نمواً بنسبة 11.64 % بين عامي 2014 و2018 في الأردن، حيث زادت الإيرادات السنوية بنحو 300 مليون دولارًا أمريكيًا، وبلغت معدلات انتشار الهاتف المحمول والإنترنت 85 % و88.8 % على التوالي في عام 2018.

سوف يركز برنامج التحول الرقمي الثاني في الأردن على الإطار التشريعي والتنظيمي اللازم لمواكبة التطور السريع للمنصات الرقمية فضلاً عن الاستراتيجية والتقنيات التي سيجري تبنيها لدفع عجلة الابتكار إلى الأمام.

ستكون هناك جلسات نقاش حول الصناعة وعروض تقديمية من المفوضين وحلقة نقاش حول استراتيجية التحول الرقمي في الأردن والبيانات والتحول الرقمي واعتماد التكنولوجيا السحابية والتكامل وما إلى ذلك، وسيشارك المفوضون والخبراء من العديد من الصناعات مثل القطاعات الحكومية والقطاع المصرفي وتجارة التجزئة والاتصالات والنقل والخدمات اللوجستية والتعليم والرعاية الصحية والمرافق وما إلى ذلك في هذا الحدث.

ويشمل ملف المفوضين الحكوميين والرؤساء التنفيذيين والمديرين والرؤساء والمتخصصين من الإدارات المهمة مثل: التحول الرقمي وتكنولوجيا المعلومات وعلوم البيانات وتحليلات البيانات وتخطيط الشركات والتخطيط الاستراتيجي وتحليلات الأعمال والمعلومات المتعلقة بالأعمال والابتكار والخدمات الذكية وأمن الفضاء الإلكتروني والتكنولوجيا السحابية وما إلى غير ذلك.

مع الاستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي المعتمدة حديثًا، يهدف الأردن إلى تحسين الشفافية والمرونة والموثوقية والاستدامة للخدمات الرقمية فضلاً عن تقليل وقت الخدمات الرقمية وتكلفتها وكل ذلك بما يتوافق مع التوجيهات الملكية وبما يتوافق مع الاتجاهات العالمية والسياسات الوطنية.

وسيلقي الخطاب الوزاري الرئيسي الافتتاحي معالي الدكتور/ أحمد الهناندة وزير الاقتصاد الرقمي وريادة الأعمال في النسخة الثانية للتحول الرقمي في الأردن.

تتضمن قائمة المتحدثين في الحدث أسماء بارزة مثل السيد/ المهندس بلال الحفناوي المفوض وعضو مجلس إدارة هيئة تنظيم الاتصالات الأردنية والسيد/ عبد القادر البطاينة مدير إدارة السياسات والاستراتيجيات وإدارة السياسات والاستراتيجيات بوزارة الاقتصاد الرقمي وريادة الأعمال والسيدة/ ندى خاطر رئيس سياسات واستراتيجيات التحول الرقمي بوزارة الاقتصاد الرقمي وريادة الأعمال والسيدة/ لمى عربيات رئيس قسم الذكاء الاصطناعي بوزارة الاقتصاد الرقمي وريادة الأعمال والسيدة/ نسرين السيد مدير نظام المعلومات الوطني بوزارة الاقتصاد الرقمي وريادة الأعمال والسيد/ محمد جي سير رئيس استشارات الحكومة الرقمية والقطاع العام في الشرق الأوسط وأفريقيا وشركة إرنست ويونج والعديد من الخبراء الآخرين.

سيساعد هذا الحدث جميع الصناعات المعنية على الوصول إلى الأطراف المعنيين الرئيسيين في التحول الرقمي للمشاريع الجارية والقادمة في الأردن والحصول على نظرة ثاقبة لخططهم للاستثمار في التقنيات الجديدة واكتشاف الفرص.

يدرس برنامج التحول الرقمي الثاني في الأردن الديناميكيات المتغيرة للتحول الرقمي في البلاد ويناقشها، حيث يشارك الخبراء وجهات نظرهم وآرائهم حول التحولات التي يشهدونها ويدمجونها في مختلف القطاعات والصناعات.

تقول السيدة/ ليلى مسينائي، الشريك الإداري في شركة جريت مايندز لإدارة الأحداث ومنظم برنامج التحول الرقمي الثاني في الأردن، “إن الأردن في رحلة لوضع نفسها كمركز تكنولوجي يخدم العالم، فلقد زاد الاستهلاك الرقمي وعزز رقمنة الشركات والخدمات العامة والبناء على البنية التحتية والمهارات الرقمية مما يساعد الدولة على تحقيق هدفها المتمثل في أن تصبح رائدة في مجال التكنولوجيا على المستوى الإقليمي.

“وفي النسخة الثانية من برنامج التحول الرقمي في الأردن، ستجعل الخطب الثاقبة وحلقات النقاش من جانب بعض أكبر القادة من القطاع الحكومي الأردني الحدث الأكثر أهمية في الأردن لتغطية النظام البيئي الرقمي بأكمله وتوجيه الحضور إلى الطريق الصحيح نحو التحول الرقمي.”

ويقول السيد المهندس بلال الحفناوي المفوض وعضو مجلس إدارة هيئة تنظيم الاتصالات الأردنية: “ستوفر شبكة الجيل الخامس شبكات ناشئة ذات سرعة عالية مع زمن انتقال منخفض وقدرة هائلة وتُشكل عاملاً مساعدًا على تغيير القطاعات المختلفة بما في ذلك الصحة والتعليم والزراعة والتجارة الإلكترونية والصناعة وغيرها من القطاعات، وستمهد تقنية الجيل الخامس الطريق لاستخدام إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والحلول المهمة بشكل مكثف وستقود مبادرات المدن الذكية والآثار المترتبة عليها مما سيؤدي إلى تعزيز تجربة المستخدم والمواطن وسيشكل بقوة الاقتصاد الرقمي الحقيقي في المستقبل.”


في ختام يوم مليء بالطاقة والحماس، سيُلقي رئيس مجلس الإدارة كلمة ختامية ويمهد الطريق لكيفية اقتراب النسخة الثالثة من عام 2023.

أقرت وزارة الاقتصاد الرقمي وريادة الأعمال في الأردن النسخة الثانية من برنامج التحول الرقمي في الأردن وبدعم من شركة ديل تكنولوجيز (Dell Technologies) وشركة نوتانيكس (Nutanix) وشركة نتوورك (Network).

0 Reviews

Write a Review