مايو 24, 2024

وكالة Coalition Greenwich تكشف عن نتائج النسخة الأولى من جوائزها للخدمات المصرفية للشركات الكبرى في الشرق الأوسط

 وكالة Coalition Greenwich تكشف عن نتائج النسخة الأولى من جوائزها للخدمات المصرفية للشركات الكبرى في الشرق الأوسط

دبي – الإمارات العربية المتحدة، مايو 2024

أعلنت وكالة Coalition Greenwich التابعة لشركة “كريسيل” CRISIL، المملوكة بحصة الأغلبية لمجموعة “ستاندرد آند بور غلوبال” S&P Global، والمزود الرائد للمعايير الاستراتيجية والتحليلات والرؤى لصناعة الخدمات المالية، عن الفائزين في النسخة الافتتاحية من جوائز غرينيتش لقادة لحصة السوق والجودة للعام 2024 في قطاع الخدمات المصرفية للشركات الكبرى في الشرق الأوسط (الإمارات العربية المتحدة)، إلى جانب الفائزين بجوائز غرينتش للتميز للعام 2024 في العديد من الفئات الرئيسية.

وتركز جوائز غرينتش منذ إطلاقها في العام 2011 على تكريم التميز في مختلف جوانب الخدمات المصرفية والمالية، وتعتمد في ذلك على أبحاث السوق الشاملة والتعليقات المستقاة من العملاء، حيث تغطي من خلال ذلك مجموعة واسعة من الفئات، بما في ذلك مقاييس الأداء، مثل حصة السوق وجودة الخدمة ورضا العملاء والقدرات في منتجات أو خدمات مالية محددة.

وقال غوراف أرورا، الرئيس العالمي لتحليلات المنافسين في Coalition Greenwich ومؤلف كتاب “الخدمات المصرفية في الشرق الأوسط: المنافسة كمحفز للشركات الخدمية“: “في الوقت الذي نكشف فيه عن النسخة الأولى من جوائز غرينتش في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإننا نعي تماماً حقبة التحول التي يمرّ بها المشهد المصرفي في الشرق الأوسط. لقد أصبح امتلاك زمام المهارات الرقمية المتقدمة ركيزة أساسية للاستراتيجية التنافسية، لذا فإن البنوك المحلية لا تكتفي بمواكبتها فحسب، بل إنها تعمل على تحديد وتيرة سرعتها، الأمر الذي يؤدي حتماً إلى تضييق الفجوة التكنولوجية مع المؤسسات العالمية. إن هذا التقدم غير المسبوق يعد بحق أمراً بالغ الأهمية، لأنه يسهم في تحسين مستويات تقديم الخدمات، ورفع مستوى رضا العملاء بشكل كبير، لنقدم علامة فارقة في دراستنا الشاملة لهذه المنطقة التي تمتاز بطبيعتها الديناميكية المتطورة”.

ويأتي هذا التكريم في إطار نتائج الدراسة التي قامت بها وكالة Coalition Greenwich لرصد آراء العملاء، وكانت تحت عنوان “دراسة الخدمات المصرفية للشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2023″، لتسليط الضوء على أدائها في التقرير، بما في ذلك التقدم الكبير في الخدمات المصرفية الرقمية، والتركيز المعزز على المبادرات البيئية والاجتماعية ومعايير الحوكمة بعد مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب 28).

ومن بين الشركات التي تمت مقابلتها، أكد ما يقرب من 90% من الشركات الكبرى في الشرق الأوسط على التوقعات الاقتصادية الإيجابية، وأظهر عد متزايد منها التزامها الصارم بالمعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة بعد مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير

المناخ (كوب 28). وأردف أرورا قائلاً: “يسلط التقرير الضوء على الطفرة الملحوظة في اعتماد المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة، وجاء هذا التوجه مدفوعاً بشكل كبير بالنتائج التي خرج بها (كوب 28). ويبدو جلياً أن جميع البنوك الرائدة تعتقد يقيناً أن المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة تمثل وسيلة لتعميق العلاقات مع العملاء الحاليين، وتمهيد الطريق أمام تطوير علاقات جديدة. وتبين من خلال التقرير أن أكثر من نصف الشركات الكبرى في منطقة الشرق الأوسط قد تبنّت أهدافاً تتعلق بالتزامها بالمعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة. وتعد هذه قفزة ملحوظة مقارنة بالعام 2022، عندما أعلنت 42% فقط من شركات الشرق الأوسط أنها وضعت أهدافاً تتعلق بالمعايير ذاتها.

وفي ظل الزخم الاقتصادي القوي الذي تشهده المنطقة والتوقعات المتفائلة، تتعامل البنوك العالمية مع منطقة الشرق الأوسط كخيار مهم في خططها التوسعية. وبالتوازي مع قيام البنوك المحلية بتطوير قدراتها وتحسين مستويات خدماتها، تستفيد الشركات الكبيرة في جميع أنحاء المنطقة من المنافسة المتزايدة، الأمر الذي يساعد على تعزيز آفاق أعمالها ودعم علاقاتها طويلة الأمد.

ويعمل التقرير على تحليل المشهد التنافسي والاتجاهات المصرفية والأولويات الاستراتيجية للشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشكل شامل. وتحظى نتائج دراسة هذا العام بأهمية خاصة، لأنها تسلط الضوء على التحول نحو تبني الممارسات المستدامة والتميز الرقمي، كما أنها ترسي معايير جديدة للنجاح في الخدمات المصرفية للشركات.

وفي الفترة من سبتمبر إلى أوائل ديسمبر 2023، أجرت وكالة Coalition Greenwich مقابلات مع 403 شركات في الإمارات العربية المتحدة ودول أخرى في الشرق الأوسط، بما في ذلك المملكة العربية السعودية ومصر وعمان والبحرين والكويت وقطر. وضمت قائمة المشاركين مجموعة من صناع القرار الرئيسيين في الشركات أو الشؤون المالية، وآخرون يتبوؤون مناصب مرموقة، مثل المدير المالي وأمين الخزينة والمراقب المالي.

للحصول على قائمة مفصلة بالفائزين بالجائزة، يرجى الضغط على هذا الرابط. click here.