يونيو 13, 2024

ميدلاب الشرق الأوسط 2022 يسلط الضوء على التأهب العالمي لمواجهة الجائحة التالية

 ميدلاب الشرق الأوسط 2022 يسلط الضوء على التأهب العالمي لمواجهة الجائحة التالية
  • يستضيف ميدلاب الشرق الأوسط 2022 مؤتمراً خاصاً لمناقشة مدى التأهب العالمي للجائحة التالية
  • تم تأكيد إصابة أكثر من 355 مليون شخص حول العالم بفيروس كوفيد-19 حتى الآن
  • تستمر فعاليات معرض ومؤتمر ميدلاب الشرق الأوسط حتى 27 يناير الجاري

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 يناير 2022: استضاف معرض ومؤتمر ميدلاب الشرق الأوسط 2022 تزامناًمع دخول العام الثالث لجائحة كوفيد-19 وإصابة أكثر من 355 مليون شخص حول العالم بفيروس كوفيد-19 مؤتمراً خاصاً لتسليط الضوء على آخر مستجدات الجائحة تحت شعار “هل نحن على أتم الاستعداد لمواجهة الجائحة التالية؟”.

وقد جمع المؤتمر بين خبراء ومتحدثين عالميين في علم الفيروسات وعلم المناعة واللقاحات والرعاية السريرية والإرشادات العلاجية والتجارب بفيروس «سارس-كوف-2».

وكان من بين المتحدثين الدكتور محمد يوسف كريم، رئيس قسم أمراض الدم بمركز سدرة للطب، والدكتور جهاد الطيب الغزالي، طبيب استشاري وأخصائي مناعة في مدينة الشيخ خليفة الطبية، وجهاد صالح عبد الله، استشاري الأمراض المعدية في مستشفى الرحبة، وسعادة الدكتورة فريدة الحوسني، المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمدير التنفيذي لمركز أبوظبي للصحة العامة.

وقد تضمنت الموضوعات الرئيسية علم المناعة لـ فيروس كوفيد-19 والآليات والنتائج السريرية والتشخيصات ووجهات النظر الأخرى، بالإضافة إلى المزيد من التطورات والبحوث حول لقاحات كوفيد-19 والمتغيرات الجديدة والمهارات والأدوات والتقنيات المطلوبة لمكافحة تفشي الجائحة في المستقبل.

كما تضمن المؤتمر أيضًا تسليط الضوء على آخر وأحدث العلوم المتعلقة بـفيروس كورونا المستجد كوفيد-19، ومراجعة أنواع مختلفة من الاختبارات واللقاحات والأبحاث الجارية، بالإضافة إلى المداولات حول كيفية استمرار المتخصصين في المختبرات في تقديم خدمات المختبرات والدعم .

وبهذه المناسبة، قالت ريجوي بيناسيرادا مديرة المؤتمرات لدى “إنفورما ماركتس: قام مؤتمر ميدلاب الشرق الأوسط بإضافة هذا المؤتمر الخاص حول آخر مستجدات جائحة كوفيد-19 لجدول أعماله بغية تمكين المتخصصين في المختبرات من تقييم استراتيجيات إدارة جائحة كوفيد-19 في المختبر من خلال تحديد آخر التحديثات في الاختبارات التشخيصية ومناقشة التدابير الوقائية بعد الجائحة وتقييم البحث والتطوير بما يتعلق باللقاحات وجميع المكونات في مكافحة انتشار جائحة كوفيد-19”.

ووفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فإنه يمكن أن تكشف اختبارات كوفيد-19 سواء كان فيروس «سارس-كوف-2» أو الفيروس المسبب لـ كوفيد-19 أو الأجسام المضادة التي يصنعها جسمك بعد الإصابة بـفيروس كوفيد-19 أو بعد القيام بعملية التطعيم، حيث يؤكد الاختبار الفيروسي من خلال الاختبارات السريعة والاختبارات المعملية فيما إذا كنت مصابًا بـ بفيروس «سارس-كوف-2» من خلال استخدام عينات من الأنف أو الفم. وفي الجهة المقابلة، فقد تؤكد اختبارات “الأجسام المضادة” أو “الأمصال” فيما إذا كنت قد أصبت سابقًا بالفيروس المسبب لـ كوفيد-19.

يستعرض ميدلاب الشرق الأوسط في نسخة هذا العام حلول اختبار كوفيد-19 عالية الأداء وبأسعار معقولة من جميع أنحاء العالم بمشاركة أكثر من 400 شركة عارضة من 38 دولة بما و10 أجنحة وطنية تقدم تمثيلًا دوليًا حقيقيًا لحلول إدارة جائحة كوفيد-19 من عبر العالم.

وعلى سبيل المثال تشارك شركة جولف ميد ومقرها الإمارات العربية المتحدة في ميدلاب الشرق الأوسط لتسليط الضوء على منصة BioGX pixel 16 لإجراء اختبار “بي سي آر” في الوقت الحقيقي، والتي يمكنها تشغيل 16 عينة فردية للمرضى في حوالي 45 دقيقة فقط، كما تشارك مؤسسة ثيرمو فيشر في الحدث للترويج لنظام QuantStudio Absolute Q الرقمي، والذي يتيح جميع الخطوات اللازمة لإجراء اختبارـ بي سي آر الرقمي والتدوير الحراري والحصول على البيانات ليتم إجراؤها على جهاز واحد، كما يسمح بتحليل 95٪ من العين ، وتقديم بيانات أكثر دقة لمساعدة الباحثين في العثور على المعلومات التي يبحثون عنها.

وفي ذات السياق تسلط شركة ووندفو ومقرها الصين الضوء خلال المعرض على حل الإدارة السريرية للمرضى المصابين بفيروس كوفيد-19، بالنظر إلى الاستجابة الالتهابية والالتهابات البكتيرية المشتركة وتلف القلب واعتلال التخثر، مما يساعد المتخصصين في الرعاية الصحية على اتخاذ القرارات السريرية والتقييم الصحيح بعد العلاج.

كما عرضت شركة سيجيني، الشركة الكورية المصنعة لمنتجات التشخيص في المختبر، أحدث حلولها الشاملة للاختبار الجزيئي خلال الحدث، حيث يمكن للنظام الآلي بالكامل في العرض STARlet-AIOS، من تحديد السبب الدقيق لمختلف الأمراض من السعال الجاف والحمى إلى الصداع والالتهاب الرئوي.

وقد صرح سام بيبي، نائب رئيس قسم التشخيص السريع في شركة أبوت بأن أبرز ما يميز نسخة هذا العام في ميدلاب الشرق الأوسط هو الاختبار الذاتي لمستضد التشخيص السريع، حيث علّق قائلاً: “لقد ابتكرنا آلة البيع التي يتم عرضها لأول مرة هنا في ميدلاب الشرق الأوسط، والتي تقوم بتوفير اختبارات ذاتية سريعة، حيث أدركنا أن دور التشخيص السريع أكثر أهمية الآن، ولهذا قمنا باستعراضه في نسخة هذا العام من المعرض”.

الجدير بالذكر أنه سيتم انعقاد الحدث مرة أخرى كجزء من التزام إنفورما بتوفير أعلى مستويات النظافة والسلامة، بموجب اعتماد معيار «إنفورما- الجميع آمن» المخصص لمنطقة الشرق الأوسط، والذي يضم مجموعة تفصيلية من الإجراءات المحسنة، بهدف توفير أعلى مستويات النظافة والسلامة في جميع الأحداث، التي ستنظمها الشركة مستقبلاً، لضمان سلامة كل من الموظفين والحضور، حيث يتضمن معيار «إنفورما- الجميع آمن» 35 نقطة إرشادية، تغطي جميع جوانب التنظيف والنظافة الشخصية، مع التركيز على التنظيف المكثف قبل وأثناء وبعد الحدث، بالإضافة إلى توفير مرافق إضافية في جميع أنحاء المعرض لغسل اليدين، وتعقيمهما باستمرار.

للمزيد من المعلومات عن معرض ومؤتمر ميدلاب الشرق الأوسط 2022، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.medlabme.com