يونيو 22, 2024

معرض الشرق الأوسط للهندسة العكسية والتصنيع التجميعي 2023 يختتم فعاليته بنجاح

 معرض الشرق الأوسط للهندسة العكسية والتصنيع التجميعي 2023 يختتم فعاليته بنجاح
  • حقبة جديدة من الابتكار والتعاون في مجال التصنيع بالطباعة ثلاثية الأبعاد .
  • أكثر من 30 دولةً وما يزيد عن 70 شركة شاركت في المؤتمر بحضور أكثر من 1000 مشارك وزائر .

دبي – الإمارات العربية المتحدة، سبتمبر 2023

اختُتمت فعاليات معرض الشرق الأوسط للهندسة العكسية والتصنيع التجميعي 2023 الذي نظمته شركة ألدريتش للطاقة في فستيفال أرينا، انتركونتيننتال، دبي، الإمارات في الفترة من 25 إلى 27 سبتمبر 2023، بعد نسخة ناجحة أذهلت الحضور والمشاركين بما تضمنه من جلسات تبادل معرفي متنوعة ومشاركة دولية واسعة واستعراض تقنيات إبداعية.  

وقد شهد المعرض مشاركة أكثر من 30 دولة منها الصين وإيطاليا ودول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة لمشاركة أكثر من 70 شركةً ومؤسسة مثل بلدية دبي ومجلس العمل الكندي في دبي والإمارات الشمالية وشركة (بي دبليو إف – دووس) وشركة (تو بي ديجيتال)، كما شهد حضور ما يزيد عن 1000 مشارك وزائر. وقد فاق معرض الشرق الأوسط للهندسة العكسية والتصنيع التجميعي التوقعات، حيث أصبح مركزاً عالمياً لجذب المهتمين بمجال التصنيع التجميعي والطباعة ثلاثية الأبعاد.

وعبر السيد صامويل بنديكت، الرئيس التنفيذي لشركة ألدريتش للطاقة الجهة المنظمة للمعرض، عن سعادته بالنجاح الباهر الذي حققه المعرض بعد تمكنه من استقطاب نخبة عالمية من المبتكرين والخبراء والمهتمين في مجال التصنيع التجميعي، مشيراً إلى أن المعرض قد سلط الضوء خلال جلساته على آخر الإنجازات التي وصلت إليها تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد والإمكانيات المستقبلية الواعدة التي لا حصر لها أمام هذه التقنية في كل المجالات الصناعية.

وأضاف: “إن المشاركة الكبيرة والمتنوعة التي شهدها المعرض بالإضافة إلى التبادل المعرفي الذي جرى والتقنيات الرائدة التي تم استعراضها تؤكد مدى قدرة قطاع التصنيع التجميعي على رسم معالم مستقبل الإنتاج والتصميم”.

وناقش المعرض مسيرة الازدهار السريع لتكنولوجيا التصنيع التجميعي وأهمية تبنيها في مختلف الصناعات وعلى نطاق واسع. كما استعرض دور الطباعة ثلاثية الأبعاد في الارتقاء بعمليات الإنتاج مسلطاً الضوء على إمكانياتها التصميمة، لاسيما في مجالات الطاقة والآلات الصناعية وتصنيع أجزاء الطائرات والمعدات الطبية.

وأتاح الحدث للمشاركين فرصة الخوض في عالم تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد المتطورة وقدم منصة مثالية لخبراء الصناعة والمهتمين بالمجالات التي تناولها للتواصل فيما بينهم وتبادل الأفكار حول الإمكانيات اللا محدودة لقطاع التصنيع الإضافي.

شمل المعرض أكثر من 30 جلسة للتبادل المعرفي، اكتسب المشاركون خلالها معرفة متعمقة في مختلف القطاعات والتطبيقات العملية لهذه التكنولوجيا التحويلية، وناقشت الجلسات الرئيسية التي ركز عليها سبل تشجيع استخدام التصنيع الإضافي في أعمال البناء والمعدات الطبية ومستقبل أنظمة المواصلات.

واستعرض معرض الشرق الأوسط للهندسة العكسية أيضاً الإمكانيات اللا المحدودة أمام تقنية التصنيع التجميعي في مختلف مجالات الصناعة حيث كان بمثابة منارةٍ للابتكار والتعاون، ويعكس نجاح المعرض الاهتمام المتزايد بهذه التكنولوجيا التحويلية وأثرها العميق على تشكيل مستقبل الإنتاج والتصميم.