مايو 27, 2024

معايير جديدة لتقييم فعالية الهواتف الذكية في عالمنا المتغير

 معايير جديدة لتقييم فعالية الهواتف الذكية في عالمنا المتغير

عندما أنظر حولي، يذهلني المقدار الهائل من الابتكارات المتوفرة في عالمنا اليوم. كما أشعر بحماسة استثنائية عند إدراك مستويات التطور المذهلة التي شهدتها الهواتف الذكية، ومنها دور هذه الأجهزة في تمهيد الطريق وإفساح المجال لتطور ونمو الصناعات الرقمية الجديدة، التي تمكن الناس من العمل والتعلم والترفيه والعناية بلياقتهم عن بعد، مع القدرة على تصوير البيئة المحيطة واستكشاف العالم والتواصل مع أي شخص في أي مكان بلمسة واحدة. 

ويمكنني القول أن الهاتف الذكي قد أصبح بحق بوابة العالم للإنطلاق نحو مسارات التقدم اللامتناهي، ونواصل في سامسونج التعامل مع هذا الواقع بجدية لمواصلة رحلتنا التطورية.

ونحن نعتقد بأن ريادتنا لا تقتصر على مواكبة تطور ابتكارات الأجهزة المحمولة مع العالم، بل تتطلب تجاوز التوقعات والتقدم على نحو أسرع على هذا المسار، لتحقيق هدفنا المنشود عبر تطوير التقنيات التي تساهم في  تغيير الطريقة التي نختبر بها العالم من حولنا، وبالتالي جعل حياتنا أسهل. ما يدفعنا لتحفيز أنفسنا باستمرار والعمل على كسر القواعد السائدة حول ما يمكن أن يقدمه الهاتف الذكي.

تجاوز الحدود تأسيساً للفصل التالي في مسيرة تطور الهاتف الذكي

عام 2011، أطلقت سامسونج جهازGalaxy Note الذي يجمع بين مزايا الراحة التي توفرها الهواتف الذكية من جهة وبين إمكانية حملها مع الشاشة الواسعة، ووظائف الأجهزة اللوحية التي تحاكي المفكرة من جهة أخرى. يومها، أظهر البعض نوعاً من التردد إزاء الشاشة من مقاس 5.3 بوصة، التي كانت تعتبر هائلة الحجم في ذلك الوقت، إلا أن الجهاز استطاع بمزاياه الابتكارية تأسيس إرث خالد على مستوى القطاع،  ذلك أن الشاشة الكبيرة أصبحت منذ ذلك الوقت المعيار السائد في الهواتف الذكية حتى وقتنا هذا. وقدم القلم S Pen مفاجأة أذهلت الجميع، حيث مكّن الأشخاص من الجمع بين الإبداع وتعزيز الإنتاجية، مع تمكينهم من تدوين أفكارهم بسرعة في الجهاز كلما شعروا بالإلهام.

في العام 2019، كشفنا عن مستوى آخر من الجرأة عندما قمنا بإعادة تعريف الهواتف الذكية مرة أخرى بإطلاقنا سلسلة هواتف Z Fold Galaxy مع تصميم جديد كلياً عبر قطاع الهواتف المحمولة. ليس هذا فحسب، بل عمدنا إلى تقديم تصميمنا المتطور القابل للطي لنغير معه طريقة استخدام الأشخاص لهواتفهم. ومع خاصية Flex Mode، أصبحت مكالمات الفيديو أكثر سهولة دون الحاجة لاستخدام اليدين. كما بات إنجاز المهام المتنوعة باستخدام نوافذ متعددة أمر في غاية السهولة، مع القدرة على توسيع حجم الهاتف ليحاكي حجم الكمبيوتر اللوحي في طرفة عين. ومرة أخرى، استطعنا تعزيز ريادتنا عبر القطاع، حيث قامت العديد من شركات تطوير الهواتف المحمولة بالسير على الطريق ذاته عبر تطوير هواتف قابلة للطي، التي أصبحت معياراً يؤكد مدى تقدم الشركات على مستوى الابتكار.

الابتكار عبر التواصل مع المستهلكين وأخذ آرائهم بعيم الاعتبار

ورغم أننا نشهد عصر جديد تبدو فيه الهواتف الذكية والتحديثات المتكررة متشابهة، إلا أن طموحنا يفوق كل التوقعات، ويتمثل في اكتشاف الإشارات التي يدفعها التحول، عبر الاستماع لآرائكم وملاخظاتكم، ومواصلة تقديم تجارب الهاتف المحمول التي تمكننا جميعاً من الاستمرار في التطور.

وندرك أن الكثيرين منكم قد فوجئوا بقرار عدم إطلاق هاتف جديد من سلسلة Note العام الماضي، لأننا مدركون أنكم أحببتم الإبداع الفريد والكفاءة الاستثنائية لهذه السلسلة التي أحدثت ثورة هائلة في عالم الألعاب خلال وقت قياسي. لقد أظهرتم اهتماماً بالقلم S Pen بحيويته الفائقة ليتفوق على كافة المنافسين. ونؤكد لكم من جانبنا أننا لم ننس هذه التجارب التي أحببتموها.

تحفيز التطور القادم في أجهزة Galaxy

تمكنت سامسونج على مدى سنوات متعددة، إقناع الكثير من المشككين بأفكارنا التي اعتبروها مستحيلة، سواء كان الأمر يتعلق بالشاشة الكبيرة جداً، أو القلم الذي لم يكن أحد على علم بمدى حاجتنا إليه، أو الكاميرا الاحترافية التي أثبتت جدارة التصوير باستخدام الهاتف المحمول في الظلام.

ومع كل تطور جديد شهدته أجهزة Galaxy من سامسونج، قدمنا ​​ميزات جديدة أعادت تعريف عالم الهواتف المحمولة بالكامل. ونوشك الآن على إعادة كتابة قواعد القطاع وتحديد معاييره مرة أخرى.

وسنقدم لكم في إطار مفهوم Unpacked خلال فبراير 2022، أشهر أجهزة سلسلة S التي طورناها على الإطلاق. وأصبح الجيل القادم من (S) Galaxy متوفراً الآن، حيث بالجمع بين أعظم تجارب “Galaxy من سامسونج ” في جهاز واحد فائق التطور.

وسيتمكن الناس عند استخدامه من التألق بإبداعاتهم في النهار والليل، بالإضافة إلى القدرة على التقاط أفضل وأجمل الصور ومقاطع الفيديو من هواتفهم على الإطلاق. مع توفير القوة والسرعة والأدوات التي لا يمكن العثور عليها في أي جهاز آخر. كما سيستمتعون بأحدث الابتكارات التي باتت ممكنة بفضل تجربة Galaxy الأذكى حتى الآن. ويأتي كل ذلك مقترناً مع الشعور بالرضا بعد أن أصبحت جزءاً من منظومة Galaxy الأكثر استدامة. وبهذه الطريقة، ستساهم سامسونج في إعادة كتابة مستقبل الهواتف الذكية مرة أخرى.

وأخيراً .. ندعوكم للاستعداد واستكشاف أفضل تجربة على الإطلاق.

الدكتور تي إم روه، الرئيس المدير التنفيذي لوحدة أعمال “إم إكس بيزنيس” MX Business