أبريل 19, 2024

مجموعة فنادق راديسون تطلق شهر التوظيف العالمي للتطوير الوظيفي

 مجموعة فنادق راديسون تطلق شهر التوظيف العالمي للتطوير الوظيفي

الإمارات العربية المتحدة، دبي، فبراير 2024

توفر مجموعة فنادق راديسون فرص مهنية هادفة وإمكانيات متطورة تتيح لفريقها إمكانية التقدم على مستوى العالم. وكجزء من هذا الالتزام المستمر، أطلقت المجموعة العديد من أدوات ومبادرات التطوير الوظيفي الجديدة، بما في ذلك شهر التوظيف العالمي الأول من نوعه ضمن مجموعة فنادق راديسون العالمية.

مجموعة فنادق راديسون هي جهة عمل رائدة وديناميكية وشاملة، تقدم العديد من فرص العمل لأعضاء فريقها الذي يزيد عددهم عن 70 ألف عضو للنمو على المستوى المهني والشخصي. انطلاقًا من أحد معتقداتنا “نحن ننمي المواهب، والمواهب تنمينا” وهو جوهر روح التطوير المستمر في راديسون.

في عام 2023، تم تصنيف مجموعة فنادق راديسون كثالث أفضل شركة على مستوى العالم في مجال السفر والترفيه من قبل مجلة فوربس، وهي علامة حقيقية على الالتزام العميق تجاه موظفيها. هذه هي السنة الثالثة على التوالي التي يتم فيها الاعتراف بمجموعة فنادق راديسون كواحدة من أفضل المؤسسات في العالم، مما يمثل زيادة في تصنيف المجموعة منذ العام الماضي.

اغتنمت مجموعة فنادق راديسون الفرصة لإنشاء عرض ديناميكي للنمو الوظيفي يتماشى مع التوقعات المتغيرة لمحترفي الضيافة. يرتكز العرض الوظيفي على ثلاث ركائز هي، النطاق الواسع، الوضوح، والسرعة. حيث يقدم النطاق الواسع لمجموعة راديسون نهجًا ديناميكيًا للنمو المهني، ويفتح لفريقها الأبواب أمام المحفظة الدولية المتنامية للمجموعة في أكثر من 95 دولة، مع التركيز على الانتقال بين الوظائف والسياسات الواضحة للمهام. كما يوفر الوضوح البنية والشفافية من خلال مسارات وظيفية محددة وخرائط للتطور المهني وفرص للتعلم والنمو. وتعمل السرعة على ضخ الديناميكية في دور كل عضو في الفريق من خلال برامج التسريع الوظيفي، والالتزام القيادي، والجداول الزمنية المحددة للنمو.

ولتوفير المزيد من فرص التطوير التفاعلية والرقمية، أطلقت المجموعة أول شهر للتوظيف العالمي عبر الإنترنت في سبتمبر 2023. ولعبت هذه المبادرة دورًا محوريًا في الارتقاء بالمقترح الوظيفي الجديد للمجموعة من خلال توفير رؤى أساسية حول المسارات الوظيفية التنفيذية وتعزيز المحادثات الجذابة حول كيفية بناء وظائف ديناميكية ومرضية في مجموعة فنادق راديسون.

ضم شهر التوظيف الافتتاحي أكثر من 45 متحدثًا داخليًا وخارجيًا، بما في ذلك جميع أعضاء اللجنة التنفيذية لمجموعة فنادق راديسون، الذين استضافوا معًا أكثر من 40 جلسة افتراضية جذابة وهادفة. جمعت هذه الجلسات أكثر من 1000 عضو في الفريق عبر الإنترنت يوميًا، ووصلت إلى أكثر من 3000 مشارك خلال شهر التوظيف الكامل، وأحدثت تأثيرًا محليًا من خلال التنشيط داخل الفندق. أتيحت لأعضاء الفريق الفرصة للتفاعل مع قادة وخبراء مجموعة فنادق راديسون للتعرف على نصائحهم لبناء حياة مهنية ناجحة، والاستلهام من قصص أعضاء الفريق الناجحين الذين يتمتعون بمسارات وظيفية قوية في مجموعة فنادق راديسون، والتواصل مع أعضاء الفريق الآخرين، واكتساب معرفة ثاقبة حول الأدوات والأنظمة المتاحة لدعم نموهم الوظيفي.

علّق إنييجو كابيل، نائب الرئيس التنفيذي ومسؤول الموارد البشرية في مجموعة فنادق راديسون العالمية قائلاً “في مجموعة فنادق راديسون، نريد أن نستمر في كوننا أفضل شركة في مجال السفر والترفيه من خلال جذب المواهب وتنميتها بشكل مستمر، ومن خلال تقديم جميع الأدوات التي يحتاجها أعضاء فريقنا لتطوير وظائف هادفة معنا. الأشخاص هم أعظم أصولنا، ونحن نعمل على بناء محترفين أقوياء في مجال الضيافة وتدريب قادة المستقبل كل يوم. لا سيما في سوق المواهب التنافسية اليوم، نريد أن نذكر أعضاء فريقنا الحاليين والمستقبليين بفرص النمو والتطوير الهائلة المتاحة حول العالم مع مجموعة فنادق راديسون.”

وأشار ناريش بهات، شيف، في فندق راديسون بلو دبي كانال فيو، وكان أحد المشاركين في شهر التوظيف، قائلًا: “ندوات شهر التوظيف كانت هادفة حقًا ومفيدة، لقد وجدت النقاشات التي أجرتها اللجنة التنفيذية ملهمة حقًا للتعرف على المسارات المهنية المختلفة التي اتبعوها للوصول إلى مناصبهم العليا. إن العمل في شركة دولية مثل مجموعة فنادق راديسون يوفر لي الكثير من الفرص، وقد ساعدتني الندوات على تطوير مسار واضح لكيفية النمو داخل الشركة على المستويين الشخصي والمهني لتحقيق أهدافي.”

مع استمرار مجموعة فنادق راديسون في التوسع عالميًا بهدف تنمية الأعمال التجارية بشكل كبير، يظل تفانيها في كونها شركة متميزة في صناعة الضيافة ثابتًا مع المزيد من برامج ومبادرات التطوير الوظيفي الجديدة والديناميكية المقرر إطلاقها في عام 2024.