يونيو 18, 2024

متحف المستقبل يبدأ توفير تذاكره اليومية للجمهور عبر موقعه الإلكتروني

 متحف المستقبل يبدأ توفير تذاكره اليومية للجمهور عبر موقعه الإلكتروني

ABE

  • تذاكر متحف المستقبل اليومية تبدأ من 145 درهماً
  • التذاكر متاحة اعتباراً من 13 فبراير 2022 عبر الموقع الإلكتروني MOTF.ae
  • الدخول مجاناً للأطفال دون سن الثالثة
  •  تجربة المتحف متاحة دون مقابل لكبار المواطنين فوق سن 60 عاماً
  • الدخول إلى متحف المستقبل مجاني لأصحاب الهمم مع مُرافق واحد
  • حاملو التذاكر اليومية يختارون الفترة الزمنية المناسبة لهم للزيارة حسب التوفر وضمن ساعات عمل المتحف الممتدة من 10 صباحاً حتى 6 مساءً طيلة أيام الأسبوع

الإمارات العربية المتحدة، 13 فبراير 2022: أعلن متحف المستقبل في دبي بدء بيع تذاكره على الموقع الإلكتروني لمتحف المستقبلwww.motf.ae  اعتباراً من 13 فبراير 2022 لجميع الراغبين بالتعرّف على التجارب الملهِمة غير المسبوقة التي يقدمها لزواره وترسم ملامح مستقبل البشرية ومجتمعات الغد الذكية والمستدامة في المتحف الأول من نوعه على مستوى العالم.

وتوفر التذاكر لزوار المتحف مدخلاً لتجارب ملهِمة تأخذهم في رحلة غامرة للمشاركة في تصميم المستقبل والمساهمة في بناء مجتمعات ذكية مستدامة وترسيخ قيم التفاؤل والإيجابية وأخذ زمام المبادرة لبناء مستقبل أكثر إشراقاً.

أفضل تجربة

ويختار حاملو التذاكر اليومية الفترة الزمنية المناسبة لهم للزيارة؛ حسب التوفر، وضمن ساعات عمل المتحف الممتدة من الساعة 10 صباحاً وحتى الساعة 6 مساءً طيلة أيام الأسبوع، وذلك لتنظيم تدفق الزوار وضمان حصولهم على أفضل تجربة أثناء زيارتهم، فيما يفتح أبوابه للجميع من مختلف الفئات والاهتمامات، ليأخذ ضيوفه في رحلة لاستكشاف الذات وآفاق مستقبل أفضل للإنسان.

وتتوفر تذاكر متحف المستقبل بدءاً من 145 درهماً، فيما يتاح الدخول مجاناً للأطفال دون سن الثالثة، والذين يخصص لهم المتحف تجربة غامرة ممتعة مليئة بالمعرفة والترفيه في منطقة “أبطال المستقبل” في الطابق الأول. كما يتاح لكبار المواطنين فوق سن 60 عاماً الدخول إلى متحف المستقبل دون مقابل، وكذلك أي من أصحاب الهمم مع مُرافق واحد.

إطلالة على المستقبل

ويمثّل متحف المستقبل معرضاً دائماً لاستعراض جوانب مختلفة من مستقبل البشرية وأهم التقنيات التي تنتظر البشرية في العقود المقبلة، كما يمثل المتحف مركزاً فكرياً عالمياً من نوعٍ جديد، ويجسّد الخيال البشري النشط الذي لا يتوقف عن الإبداع والابتكار.