مايو 24, 2024

مؤسسة الإمارات تعلن عن مشاريع الاستدامة الفائزة في ” ماراثون الأفكار 2024 “

 مؤسسة الإمارات تعلن عن مشاريع الاستدامة الفائزة في ” ماراثون الأفكار 2024 “
  • هاكاثون افتراضي عالمي قائم على الأفكار يُلهم حلولاً مبتكرة للتحديات البيئية
  • شهدت المسابقة تقديم 270 طلباً من 78 دولة، وتأهل 15 فريقاً إلى المرحلة النهائية

الإمارات العربية المتحدة، أبوظبي – 20 مارس 2024

أعلنت مؤسسة الإمارات عن المشاريع الفائزة في “ماراثون الأفكار 2024” الذي عُقد تحت شعار “التطوع من أجل الاستدامة”، وهو هاكاثون افتراضي عالمي قائم على الأفكار، كما يُعدُّ بمثابة ملتقى عالمي يهدف إلى إلهام حلول مبتكرة لقضايا الاستدامة، بما يسهم في إحداث تغيير إيجابي على البيئة في جميع أنحاء العالم.

وأقيمت المسابقة بالتعاون مع الرابطة الدولية للجهود التطوعية (IAVE) وبالشراكة مع وزارة التغير المناخي والبيئة، وهيئة البيئة – أبوظبي، وشركة جنرال موتورز الراعي الرئيسي لماراثون الأفكار، وذلك على مدار ثلاثة أيام من 4 إلى 6 مارس 2024.

واستقطبت المسابقة 270 طلباً من منظمات تطوعية وغير ربحية من 78 دولة، وتم اختيار 15 فريقاً في القائمة النهائية، التي تم تقسيمها إلى ثلاث مجموعات تضم كل منها خمسة فرق، حيث تنافست كل مجموعة ضمن ثلاثة تحديات بيئية مختلفة.

وعملت الفرق ضمن كل تحدي على ابتكار حل فعال له خلال 24 ساعة فقط. وقد فاز فريق واحد من كل مجموعة بجائزة أفضل مشروع ضمن التحدي، على أن تحصل الفرق الفائزة على منحة قدرها 25,000 دولار أمريكي لكل منها لتنفيذ مشروعها.

وقد فار في تحدي “الطبيعة والأرض والمحيطات”، فريق مؤسسة “شيلتر بارتيسيباتوري” (Shelter Participatory) من باكستان، الذي ركز مشروعه على دور التطوع في تعزيز الحماية طويلة المدى للموارد الطبيعية.

بينما فاز في تحدي “الشباب والتعليم والمهارات” فريق مؤسسة “سيرف جلوبال” (Serve Global) من إثيوبيا، والذي تناول مشروعه دور التطوع في بناء مهارات الاقتصاد المستدام المعترف بها عالمياً.

في حين، فاز بالتحدي الثالث، “الإغاثة في حالات الكوارث”، فريق “باديا ريسكيو إنكوربوريتد” من الفلبين، والذي ناقش الدور الفاعل للمتطوعين في تعزيز ثقافة الانتماء ودمج النازحين إلى مجتمعات جديدة في حالات الكوارث.

تعليقاً على أهمية “ماراثون الأفكار” والجهود التطوعية المبذولة من أجل تقديم حلول مبتكرة للقضايا البيئية الملحة، قال سعادة أحمد طالب الشامسي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات: “نعبر مع ختام هذه الفعالية عن سعادتنا بما أظهره المتطوعون المشاركون من شغف وإبداع لتقديم حلول بيئية مستدامة تعكس التزامهم بالحفاظ على الموارد الطبيعية وتتماشى مع مستهدفات مؤسسة الإمارات ودولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى حماية موارد الأرض”.

وأضاف: “لقد شهدنا جهوداً مميزة وأفكاراً مبتكرة على مدار الأيام الثلاث للفعالية، تلك الجهود التي تبرز دور العمل الجماعي في تحقيق مستقبل أكثر استدامة. وكلنا ثقة بأن الأفكار والمشاريع الفائزة تمتلك القدرة على إحداث تغيير إيجابي مباشر على البيئة والمجتمعات على حدٍ سواء. ومع احتفالنا بالفائزين ومشاريعهم، نؤكد على ضرورة استمرارية روح التعاون والابتكار التي ميزت هذه المسابقة، بما يدعم تنفيذ الأفكار التي تحافظ على الثروات الطبيعية للأجيال القادمة”.

وتم تقييم المشاريع المتأهلة للمرحلة النهائية من قبل لجنة تحكيم مرموقة تمتلك خبرة واسعة في تقييم وتطبيق المعايير العالمية لاختيار الفائزين. وضمت لجنة التحكيم كلاً من المهندسة عذيبة سعيد القايدي، من وزارة التغير المناخي والبيئة؛ وميثاء محمد الهاملي، من هيئة البيئة – أبوظبي؛ ورحيم حسن علي، من منظمة في إس أو إنترناشونال؛ والدكتور تابيوا كاموروكو، من برنامج متطوعي الأمم المتحدة؛ ودانييل أدوغنا، من مفوضية الاتحاد الأفريقي، وجاكلين إنوسنت، من مؤسسة هابيتات فور هيومانيتي، وجان تان، من مؤسسة سنغافورة الدولية، والدكتور أمجد سليم، من الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، وليلا هالوم، صانعة تغيير رقمي وبطلة “باور أوف يوس”.

وكجزء من خمس جلسات وورش عمل تم تنظيمها لمساعدة المشاركين على تحسين عروضهم وتقديم أفكار شاملة ومناسبة لموضوع مسابقة هذا العام، قام مجموعة من الخبراء بتقديم التوجيه للفرق المتأهلة للمرحلة النهائية، وهم: الدكتور كريس ميلورا، أستاذ مساعد في التربية بكلية جولدسميث في جامعة لندن؛ والدكتور لويس فيليب رويز إسبيندولا، مدير الشؤون الدولية في الدائرة الدولية للمساعدين التقنيين (CINAT)؛ وكلوداغ بيرن، مسؤول تعزيز القدرة ومرونة العمليات الدولية في منظمة في إس أو إنترناشونال، ومروة أبراهام، نائب الرئيس، ورئيس قسم المسؤولية الاجتماعية في بنك أبوظبي الأول؛ وتشاد ولمان، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في جنرال موتورز أفريقيا والشرق الأوسط؛ ومارك إيبولو، مدير المبيعات في جنرال موتورز الشرق الأوسط.

وكانت المتحدثة الرئيسية للجلسة الافتتاحية للمسابقة، سعادة حصة تهلك، الوكيل المساعد لقطاع التنمية الاجتماعية في وزارة تنمية المجتمع بدولة الإمارات العربية المتحدة، قد سلطت الضوء على أهمية مارثون الأفكار والتوقيت المثالي لموضوع هذا العام وهو “التطوع من أجل الاستدامة”.

ويعود نجاح “ماراثون الأفكار 2024” إلى الجهود التعاونية المشتركة التي بذلها المنظمون والشركاء والراعي الرئيسي وفرق المتطوعين وأعضاء لجنة التحكيم والخبراء من مختلف المجالات المرتبطة بالاستدامة وحماية البيئة.

وحول أهمية هذه المسابقة ومساهمات المشاركين، قالت نيكول سيريلو، المدير التنفيذي للرابطة الدولية للجهود التطوعية (IAVE) : “تُدرك الحكومات والمؤسسات حول العالم أننا لن نستطيع تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي حددتها الأمم المتحدة دون تعزيز الاستثمار والابتكار ودعم التزام المتطوعين، لذا نفخر بأننا شركاء في ماراثون الأفكار الذي يساهم في تحفيز الحلول الإبداعية وتسليط الضوء على التأثير الذي يُحدثه مليار متطوع في مجتمعات العالم، كما نعتز بأن انتشارنا الواسع عالمياً ساهم في حث العديد من أعضائنا والمنظمات التابعة لنا على المشاركة في هذه المسابقة المميزة”.

وأضاف تشاد ولمان، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية لدى جنرال موتورز أفريقيا والشرق الأوسط، قائلاً: “يسرّنا العمل مع مؤسسة الإمارات في إطار جهودها الحثيثة لتوفير حلول مبتكرة للمسائل الملحّة في وقتنا الحالي، حيث نعمل في جنرال موتورز على تحقيق مستقبل مميز للتنقُّل، يتمحور حول صفر حوادث، وصفر انبعاثات وصفر ازدحام مروري، وذلك تماشياً مع الجهود الدولية الساعية إلى ابتكار أساليب حياة مستدامة في المدن والمناطق الريفية على حد سواء. ونعبر عن سعادتنا بما حققه ماراثون الأفكار من تقديم عروض مؤثِّرة تخطّت التوقّعات بشكل كبير، ونحن متحمّسون للمضي قُدُماً بنهجنا التعاوني من أجل تنمية الاقتصاد المستدام وحماية الموارد. كما سنواصل دعم طرق التفكير المبتكرة لدى المجموعات من الجنسيات والأعمار والقدرات المختلفة، بما يحقق رؤيتنا المشترَكة في الوصول إلى مستقبل صديق للبيئة وأكثر شمولية”.