مايو 24, 2024

لِلنباتيّين وَعُشّاق الوجبات الصحيّة حِصّة كبيرة مَع قائمة ماركس وَسبنسر الجَديدة مِن الوَجبات النباتية الأشهى على الإطلاق

 لِلنباتيّين وَعُشّاق الوجبات الصحيّة حِصّة كبيرة مَع قائمة ماركس وَسبنسر الجَديدة مِن الوَجبات النباتية الأشهى على الإطلاق

استمتعوا ِبمائدَةٍ صحيّة قوامُها أفضل الأطعمة النباتية الجاهزة سَهلة التحضير .

الإمارات العربية المتحدة، دبي،30  ديسمبر 2021 – كشفت ماركس وَسبنسر، العلامة التجارية المنفردة بمستوى عالٍ من الجودة وَالقيمة وَالخدمة، وَالتابعة لِمجموعة الفطيم عن قائمَتِها مِن الأطعِمة النباتية الشهيّة وَالصحيّة من تشكيلة المَطبَخ النّباتي الخاص بها، مما يشجع عملاءَها على إضافة المزيد من المكونات الغنية إلى نظامِهم الغذائي اليَومِيّ.

عَن طَريق طَرحِ قائمَتِها النباتية الواسعة وَالجديدة كُلّياً، تستقبِلُ ماركس وَسبنسر العامَ الجديد بِنشاطٍ تامّ، حيث تسعى لِتَعزيز أهمية اعتماد نظام الغذاء النّباتي بِشكلٍ مستدام لدى العملاء. بِما أنّ تناول كميات أقل من اللحوم هو أفضل لِلصحة الفردية وَالعامة، كما هوَ مَعلوم لدى الكثيرين، فَإنّ مطبَخَ ماركس وَسبنسر النباتيّ على استعدادٍ لِتطبيق هذا المَفهوم الصحّيّ على أكمَل وَجه من خلال تشكيلة أصنافِهِ النباتية المتنوّعة لِلعام 2022.

تَتعاوَن ماركس وَسبنسر في إعداد قائمَتِها الجديدة مِنَ الأطعمة النباتية مع مبادرة Meat Free Monday البريطانية الرائدة، وَهي حملة غير ربحية تهدف إلى زيادة الوعي العملاء وَأُسَرُهُم بِضرورة انتهاج نمط غذائي نباتي لمدة يوم واحد في الأسبوع على الأقل.

في هذا الإطار، تعلّق صوفيا لين، أخصائية التغذية في ماركس وَسبنسر بِالقَول: “عندما يتعلق الأمر بِمعالَجة التأثير البيئي السلبي لاستهلاك اللحوم قد يستَصعِبُ الناس إمكانية إحداث فارِقٍ. وَلكن خطوة تعديل نوعية الوجبات الغذائية عن طريق دمج المزيد من النباتات في النّظام الغذائي اليَومِيّ لِعملائنا هو واحد من أبسط الطرق للحد من انبعاثات الكربون الخاصة بكُلّ فرد. سعداء لِكَونِنا نعمل كَفريق واحد مع مبادرة Meat Free Monday للمساهمة في إلهام عملائنا إطلاق العنان وَجعل 2022 سنةً أكثر صحةً وَنباتيةً”.

مِن ناحِيَتِها، علَّقَت سوزان بارنارد، مديرة حملة Meat Free Monday بِالقَول: “إنه لأمرٌ رائعٌ انضمامُ ماركس وَسبنسر إلى مبادرتَنا وَالمساهمة في توعية الناس بضرورة تناول كميات أقل من اللحوم وَمنتجات الألبان. لا شكّ أنّ تخصيص يَومٍ نباتيّ واحدٍ على الأقل في الأسبوع يُعتبَرُ طريقة بسيطة وَمُمتِعة وَناجعة لَلمُساعَدة في حِماية الكوكب”.

بالتأكيد خلال يناير، آخر شهور السنة، سوفَ تجعل أطايب مَطبخ ماركس وَسبنسر النباتيّ ليالي إجازات الجمعة أكثرَ متعةً، وكذلك سَتَزدانُ موائد العشاء وَالغداء بالطّعم الغنيّ للأصناف الصحية، كذلك سوفَ تُسَهِّلُ على العملاء إيجادَ اقتراحات متنوّعة لِدمج المزيد من الأطعمة النباتية في نظامهم الغذائي دون المساومة على لذة المذاق.

كذلك، فإنّ الباعةَ الأعِزّاء مُطالَبون بِتعزيز أفكار واقتراحات الطعام البسيط وَاللذيذ عن طريق التشجيع على اتباع نظام غذائي مرن، ليس فقط بمساعدة المطبخ النباتي، ولكن أيضا من خلال التواصل وَإقناع العملاء بإضافة المزيد من الأصناف الغذائية الطبيعية والغنية بالفيتامينات إلى أطباقِهِم، وَمِن ضمنِها الفواكه وَالخضار الطازجة وَالمُجَمَّدة.