مايو 24, 2024

ليف سبيس تتحول إلى شركة من فئة يونيكورن مع استثمارات بقيمة 180 مليون دولار أمريكي خلال جولة التمويل F بإشراف شركة “كي كي آر”

 ليف سبيس تتحول إلى شركة من فئة يونيكورن مع استثمارات بقيمة 180 مليون دولار أمريكي خلال جولة التمويل F بإشراف شركة “كي كي آر”

سنغافورة، 8 فبراير 2022: أعلنت شركة ليف سبيس Livspace، إحدى أكبر المنصات متعددة القنوات للتصاميم الداخلية والتجديد في الهند وجنوب شرق آسيا، و“كي كي آر” KKR، وهي شركة استثمار عالمية، عن جمع مبلغ 180 مليون دولار أمريكي خلال جولة التمويل F، والتي ستشارك بموجبها شركة “كي كي آر” كمستثمر رئيسي. كما شهدت جولة التمويل من فئة F مشاركة مجموعة من المستثمرين الحاليين مثل “إنجكا جروب للاستثمارات” Ingka Group Investments (التابعة لمجموعة إنجكا التي تدير متاجر التجزئة الخاصة لبيع منتجات علامة إيكيا) وجانجل للمشاريع وفنتوري بارتنرز واستثمارات بيجو وغيرها من الشركات العالمية الرائدة.

وتعليقاً على الخبر قال أنوج سريفاستافا، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة ليف سبيس: “يسعدنا التعاون مع “كي كي آر” في المرحلة التالية من مسيرتنا التنموية. وسنتمكن بالاعتماد على معرفتهم العميقة بالأسواق العالمية، وخبرتهم واسعة النطاق في مجال التعاون مع العلامات التجارية الرقمية الجديدة، من توسيع أعمالنا بمعدل 10 أضعاف خلال الأشهر المقبلة. وتشهد عملياتنا في كل من الهند وسنغافورة نمواً مضطرداً، حيث نطمح إلى نشر هذا الإنجاز في أسواق جديدة، عبر مجموعة من العمليات في منطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأستراليا.”

من جهته قال راماكانت شارما، الشريك المؤسس ومدير العمليات في ليف سبيس: “نتطلع في ليف سبيس كشركة رائدة على مستوى القطاع، لتوسيع نطاق عروضنا وابتكار أفضل التقنيات وتمكين عملائنا من تصميم منزل الأحلام في جميع أنحاء العالم. وقد أصبحنا بفضل الاستثمارات الجديدة، جاهزين لريادة قطاع التصاميم والأثاثات المنزلية على أوسع نطاق.”

وستعمل ليف سبيس على تعزيز خططها التوسعية الطموحة، عبر الوصول إلى أسواق جديدة، وتعزيز حضور العلامة التجارية في الهند وسنغافورة، مع مواصلة الاستثمار في تطوير تقنيات المنصة الرائدة، والتي تعتبر أهم سلسلة إمداد مدمجة رقمياً على مستوى القطاع؛ مع توظيف المواهب وتطويرها ورعايتها عبر كافة المجالات لدعم الشركات الجديدة والحالية. وسيتم في هذا الإطار، توجيه رؤوس الأموال نحو الاستثمارات الإستراتيجية في الشركات المبتكرة للمساعدة في تسريع عمليات التوسع والنمو. واستحوذت الشركة في هذا الإطار مؤخراً، على الحصة الأكبر في “كانفاست”، وهي منصة متطورة لتصميم وإعادة تصميم المنازل ومقرها سنغافورة، والتي توفر لأصحاب المنازل القدرة على التواصل مع المتخصصين الموثوقين بهم على مستوى القطاع.

وقال غوراف تريهان، الشريك والرئيس التنفيذي لشركة “كي كي آر” في الهند: “يسعدنا الاستثمار في ليف سبيس، وهي شركة فريدة من نوعها تعتمد على التكنولوجيا وتتمتع بإمكانيات نمو هائلة. ويرتكز هذا الاستثمار على التزام “كي كي آر” طويل الأجل تجاه المستهلكين في سوق الهند وبناء على إستراتيجيتنا التكنولوجيةالخاصة بتوسيع عملياتنا في البلاد. ويعتبر كل من أنوج وراماكانت رائدين في تطوير قطاع تجديد المنازل، وتتطلع “كي كي آر” إلى الاستفادة من الخبرة التكنولوجية والتشغيلية طويلة الأمد، بالإضافة إلى شبكتنا الإقليمية والعالمية، لدعم النمو المستمر لشركة ليف سبيس.”

وأضاف لويس كيسي، رئيس عمليات تطور التكنولوجيا في أسواق شركة “كي كي آر” بمنطقة جنوب شرق آسيا: “تمكنت ليف سبيس من مواجهة تحديات متشابكة ترتبط بمجموعة من أصحاب المصلحة، والتي تتطلب اعتماد مجموعة من تطبيقات البرامج المتطورة، مع قدرات هائلة لتنفيذ المهام، بالإضافة إلى نهج يركز على المستهلك. ونعتقد أن هذه المحفظة من القدرات والكفاءات ستساهم في تعزيز الميزة التنافسية لشركة ليف سبيس، والارتقاء بريادتها وبالتالي توسيع عروضها واستكشاف أسواق عالمية جديدة. نحن متحمسون للتعاون مع فريق ليف سبيس وأنوج في إطار هذه الشراكة المتميزة.”

تستثمر “كي كي آر” في ليف سبيس انطلاقاً من إستراتيجيتها الخاصة بالجيل الجديد من التكنولوجيا في آسيا. ويعتبر أحدث استثمار تكنولوجي في مسيرة نمو شركة “كي كي آر” في أسواق آسيا، يضاف إلى الاستثمارات الحديثة الأخرى في المنطقة بما في ذلك لينسكارت، شركة متعددة القنوات لبيع النظارات بالتجزئة في الهند، وشركة مودي، وهي شركة نظارات تعتمد على التكنولوجيا في الصين، وشركة آدوبت آ كاو، وهي شركة رقمية لإنتاج الألبان في الصين. وغروساري، منصة التجارة الإلكترونية التي تزود الخدمات للشركات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في الفلبين، وكيوتفييت، وهي منصة تجارية للشركات الصغيرة والمتوسطة في فيتنام.وتجدر الإشارة، إلى عدم الكشف عن تفاصيل إضافية للصفقة.

تم تأسيس شركة ليف سبيس من قبل أنوج سريفاستافا وراماكانت شارما عام 2015، حيث أصبحت منصة رائدة لخدمات التجديد وأعمال الديكورات الداخلية المنزلية الشاملة. واستطاعت الشركة بفضل منصتها التكنولوجية الرائدة، والتي تعتبر أحدى أكبر سلاسل الإمداد المتكاملة رقمياً في قطاع تحسين المنازل، مع نهج فريد ثلاثي الجوانب يرتكز على السوق، إنشاء سلسلة قيمة متماسكة لدعم أصحاب المنازل والبائعين والمصممين.