يونيو 18, 2024

” فايزر ” تكشف عن علاج جديد يمنح مرضى الثعلبة البقعية في دولة الإمارات أملاً جديداً بحياة أفضل

 ” فايزر ” تكشف عن علاج جديد يمنح مرضى الثعلبة البقعية في دولة الإمارات أملاً جديداً بحياة أفضل
  • الثعلبة البقعية هي من أمراض المناعة الذاتية المعقدة وتصيب فروة الرأس وتؤدي إلى تساقط الشعر جزئياً أو كلياً وتمثل تحدياً كبيراً للمرضى المصابين بها على مستوى العالم .
  • يوفر العلاج الجديد لمرضى الثعلبة البقعية أملاً جديداً باستعادة الشعر بشكل كبير .

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 21 مايو 2024

كشفت شركة فايزر اليوم عن علاج جديد لمرض الثعلبة البقعية في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويشكل العلاج الجديد، وهو عبارة عن كبسولات تُؤخذ عن طريق الفم لمرة واحدة في اليوم، بارقة أمل للمرضى لاستعادة شعرهم بشكل كبير بعد معاناة طويلة. وتعتبر الثعلبة البقعية من أمراض المناعة الذاتية التي يقوم خلالها الجهاز المناعي بمهاجمة بصيلات الشعر مما يؤدي لتساقط الشعر بشكل جزئي أو كامل في فروة الرأس أو الوجه أو الجسم.

وهناك أكثر من 80 نوعاً من أمراض المناعة الذاتية التي تؤثر على الأعضاء والأنسجة المختلفة في جسم الإنسان، بينما مرض الثعلبة البقعية يُصيب بصيلات الشعر فقط حيث يبدأ الشعر في التساقط على شكل بقع مستديرة خالية تماماً من الشعر بحجم العملة المعدنية، أو أكبر بقليل. قد يحدث تساقط الشعر مرة واحدة لدى بعض الأشخاص، وقد تأتي الثعلبة البقعية وتختفي ويمكن أيضاً أن تستمر مدى الحياة لدى آخرين. وقد يكون تساقط الشعر تجربة عاطفية يصعب التحدث عنها مع الآخرين ولكن مشاركة هذه التجارب والمشاعر مع طبيب الأمراض الجلدية أو النفسية يساهم في مساعدة المرضى على إدارة تأثير المرض على الحياة اليومية ومساعدة طبيبهم على فهم احتياجاتهم بشكل أفضل.

وأكدت الدكتورة فاطمة البريكي، الأمين العام لجمعية الإمارات للأمراض الجلدية، أهمية العلاجات المبتكرة لمرض الثعلبة البقعية، قائلة: “إنّ تطوير علاجات جديدة لمرض الثعلبة البقعية يتجاوز مجرد استعادة الشعر، إذ تركز على تمكين المرضى من استعادة الثقة وتحقيق الشعور بالرضا وتقدير الذات. وأؤمن بأهمية تطوير الابتكارات العلاجية التي تتعامل مع الآثار الجسدية والجوانب العاطفية والنفسية المرتبطة بتساقط الشعر. ويمثل طرح هذا العلاج في دولة الإمارات العربية المتحدة تقدماً واعداً في الخيارات العلاجية المتاحة التي تمنح الأمل بحياة أفضل للمرضى”.

من جانبه، قال سرهات يالسينكايا، مدير شركة فايزر في منطقة الخليج: “يعد هذا التقدم الجديد في علاج حالات الإصابة الشديدة بالثعلبة البقعية من الإنجازات الهامة التي ستسهم بلا شكّ في تحسين حياة المرضى بدءاً بعمر 12 عاماً. ونلتزم في شركة فايزر بتوظيف أحدث ما توصلت إليه الأبحاث والعلوم وتسخير الموارد العالمية لتطوير علاجات مبتكرة تساعد المرضى الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية المزمنة مثل الثعلبة البقعية. وباعتبارنا من أبرز شركات الأدوية الحيوية المبتكرة في العالم، سنواصل التعاون مع مختلف مزودي خدمات الرعاية الصحية والجهات الحكومية والمجتمعات المحلية لتحقيق الإنجازات الطبية وتسخيرها لتحسين حياة المرضى في منطقة الخليج العربي”.