يونيو 22, 2024

شركة محليّة أطلقتها أختان إماراتيتان .. ” Dress My Room”تعيد تعريف مفهوم التصميم الداخلي بحلول مبتكرة وسريعة تُضفي الحيوية على المنازل والمساحات التجاريّة شركة محليّة أطلقتها أختان إماراتيتان ..

 شركة محليّة أطلقتها أختان إماراتيتان .. ” Dress My Room”تعيد تعريف مفهوم التصميم الداخلي بحلول مبتكرة وسريعة تُضفي الحيوية على المنازل والمساحات التجاريّة شركة محليّة أطلقتها أختان إماراتيتان ..
  • خدمة “كويك فيكس” من “Dress My Room”؛ قصة نجاح مُلهمة لسيدتين إماراتيتين، ترتقي بالمظهر الجمالي لبيوت العطلات .

دبي الامارات العربية المتحدة؛ 13 مايو 2024

دشّنت شركة ” Dress My Room”، استوديو التصميم الداخلي المملوك للأختين الإماراتيتين هند وحمدة العبار، خدمة “كويك فيكس”  المبتكرة والمصمّمة خصّيصاً للارتقاء بالمظهر الجمالي لمختلف المساحات التجاريّة.

وبدعم من الخبرة والمكانة الراسخة التي اكتسبتها الشركة بفضل خدمة التركيب السريع “كويك فيكس” التي تضمن تحويل ديكور المنازل والمساحات التجاريّة ومنحها رونقاً فريداً بأفضل أداء وخلال فترة وجيزة لا تتعدى ثلاثة أيام؛ بات حلّ التصميم الداخلي المبتكر في متناول اليد وعبر إجراءات سلسة وسريعة خطوة بخطوة، بحيث لا يتطلّب من العميل سوى تقديم صور للمساحة التجارية الحالية، واختيار الميزانيّة التي تتناسب مع احتياجاته، ومن ثمّ اختيار الصور والتصاميم المُلهمة، وتأكيد الحجز لمباشرة العمل.

وعلى الفور؛ يبدأ فريق عمل خدمة “كويك فيكس” لدى الشركة إجراءاته بزيارة الموقع للمعاينة، ومن ثمّ تصميم اللوحات المرئيّة التي تجسّد الأسلوب والجماليات المتنوّعة، وصولاً إلى تقديم التصاميم الداخليّة المتناسقة مع رغبة الأفراد، وذلك وفقاً لعملية سريعة تتسم بالكفاءة واعتماد أرقى المعايير الجماليّة الاستثنائيّة. كما تضمن الخدمة توفير جدول زمنيّ تفصيلي لإنجاز المشروع، بحيث تتم الموافقة مسبقًا على كل جانب من جوانب العمل، بدءًا من التصميم وحتى الميزانية المطلوبة، لضمان سير الإجراءات حسب رغبة وتوقّعات الزبائن.

ومن خلال مواكبة وتلبية طلب السوق وسدّ الفجوة في حلول التصميم الداخلي عالية الجودة، والتي تتسم بالدقة في المواعيد والتميّز والإبداع؛ فإنّ خدمة “كويك فيكس” تضع الشركة كخيار مفضل لتحسين الديكور الداخلي لمختلف المساحات، بما في ذلك المكاتب والمقاهي والمؤسسات التجارية، وتحديداً بيوت العطلات، والتي تشهد طلباً متزايداً في دبي.

وأكّدت هند وحمدة العبار أن توسيع نطاق خدماتهما جاء نتيجة للطلب المستمرّ على خدمات التركيب السريع “كويك فيكس” التي تقدمها “”Dress My Room”. وأوضحتا أنّه: “خلال فترة زمنية قصيرة، اكتسبنا سمعة طيبة وأسسنا حضوراً قوياً في مجال التصميم الداخلي للمنازل من خلال تعاوننا وشراكاتنا الحصرية مع الموردين والعلامات التجارية ذات الصلة. وقد دفع هذا النجاح الكثير من العملاء إلى البحث عن حلول التصميم الداخلي للمساحات التجاريّة كذلك، ونظراً للنمو الملحوظ في قطاع العقارات وخصوصاً الوحدات التجارية، والتوافر المتزايد لبيوت العطلات، فإننا ندرك حجم الفرص المتاحة أمامنا لتوسيع خدماتنا وتلبية احتياجات هذه الفئة من العملاء”.

وشدّدت الأختان على أن الجانب الفريد من عملهما في الشركة يكمن في سرعة إنجاز الخدمات، إلى جانب الجداول الزمنية المحددة والالتزام بتوفير حلول مخصّصة تلبي احتياجات وتوقّعات كل عميل. وقالتا: “هذه المعايير توفّر مزايا كبيرة وقيمة مضافة سواءً لبيوت العطلات أو للمساحات التجارية التي تتطلب عمليات تحسين وتجديد سريعة على مستوى التصميم الداخلي”.

وقد شهدت الشركة استجابة وردود فعل إيجابية تؤكّد جودة وكفاءة العمل والالتزام بالمواعيد المحدّدة ضمن خدمة “كويك فيكس” . ومن بين العملاء الذين استفادوا من هذه الخدمة؛ مقهى “Spaces” في مركز دبي المالي العالمي، والذي طلب تحويل منطقته الخارجية إلى مساحة عملية وجذابة من الناحية الجمالية وفي أقصر فترة ممكنة. كما استفادت كلّاً من PEMO وIFPI من مزايا خدمات التأثيث الداخلي السريعة لمساحاتهم المكتبيّة. بالإضافة إلى ذلك، استخدم متجر The White في دبي خدمة “كويك فيكس” لاستكمال تجديدات التصميم اللازمة دون التأثير على عملياته التشغيليّة.

وأضافت هند وحمدة العبار: “إنّ مفاهيم التصميم المختلفة تعتمد على هوية العلامة التجارية وتفضيلات التصميم للعملاء للمشاريع التجاريّة. بينما يتمّ تنفيذ فلسفة التصميم المطلوبة لبيوت العطلات بدقة وفقًا للمواصفات المحددة من أصحابها، مما يضمن عملية سريعة وسلسة دون التأخير المعتاد المرتبط بتركيبات التصميم الداخلي”. مؤكدتان على أن أعمالهم لا تتميّز فقط بتجسيدها للاتجاهات الحالية ولكن أيضًا بدمجها تأثيرات التصميم التي تنبع من التراث الثقافي والفني الغني لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ومنذ أن نشأت فكرة خدمة التركيب السريع “كويك فيكس” لدى “Dress My Room” لأول مرة في عام 2020، في أعقاب جائحة كوفد-19؛ حققت الشركة مكانة فريدة في السوق. واكتسبت هذه الخدمة، والتي تم تقديمها في البداية تحت اسم “Summer Fix”، شعبية كبيرة مما دفع برائدات الأعمال الأختين إلى اعتمادها بشكل دائم بحلتها واسمها الجديد “كويك فيكس” . وقد أنجزت ” Dress My Room” حتى الآن ما يصل إلى 200 طلب ضمن هذه الخدمة في مختلف أنحاء دولة الإمارات.