يونيو 15, 2024

سيليكت بروبرتي تكشف عن تزايد اهتمام المستثمرين من منطقة الخليج العربي بالمساكن الفاخرة حول العالم

 سيليكت بروبرتي تكشف عن تزايد اهتمام المستثمرين من منطقة الخليج العربي بالمساكن الفاخرة حول العالم

دولة الإمارات تشهد نمواً هائلاً بنسبة %410 في المساكن الفاخرة على مدار السنوات العشر الماضية .

 نسبة %69 من العائلات في المملكة العربية السعودية تسعى إلى امتلاك مساكن فاخرة .

الرياض، المملكة العربية السعودية – 04 يونيو 2024

كشفت سيليكت بروبرتي، المجموعة الرائدة في تطوير العقارات في المملكة المتحدة والشريك الاستثماري المميز، عن النمو الكبير الذي شهدته العقارات الفاخرة في دولة الإمارات على مدار السنوات العشر الماضية[1]، في حين تُظهر المملكة العربية السعودية إمكاناتٍ واعدة لتحقيق نموٍ مماثل في المستقبل القريب. وحققت المشاريع الفاخرة في دولة الإمارات نمواً هائلاً بنسبة %410 بين عامي 2014 و 2024. وأشار آدم برايس، الرئيس التنفيذي في سيليكت بروبرتي، إلى تصدّر دولة الإمارات والسعودية لهذا التوجه العالمي في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك في ضوء عدد المشاريع الفاخرة في مختلف أنحاء دولة الإمارات والبالغة 51 مشروعاً، وارتفاع عدد المشاريع بنسبة %122 خلال السنوات الخمس[2] الماضية فقط.

وعلى الصعيد الإقليمي، تُظهر السعودية أيضاً اهتماماً متزايداً بالعقارات الفاخرة؛ فعلى غرار دولة الإمارات، تسهم المملكة بشكلٍ كبير في تعزيز مكانة منطقة الشرق الأوسط كمركزٍ عالمي للمشاريع الفاخرة. وشهدت السعودية زيادة بنسبة %65 في عدد المشاريع السكنية الفاخرة بين عامي 2022 و2023[3]. وتطمح نسبة %69 من العائلات في السعودية لامتلاك عقارات فاخرة[4]، مما يؤكد تنامي جاذبية هذه الشريحة من السوق في المملكة كما هو الحال في مختلف أنحاء العالم.

كما سجلت شركة سيليكت بروبرتي زيادة في أعداد المستثمرين من دولة الإمارات والسعودية، ممن يظهرون اهتماماً بالمشاريع الفاخرة خارج منطقة الشرق الأوسط. ويحرص المستثمرون من هذه الدول، ولا سيما من السعودية، على الاستثمار في هذه المساكن بوصفها أصولاً مميزة تسهم في تنويع محافظهم الاستثمارية لتعزيز الاستقرار والأمن الماليين. ومن ناحيةٍ أخرى، تشير تحليلات القطاع إلى توقعات بارتفاع قيمة المنازل فائقة الفخامة في المملكة المتحدة بنسبة تصل إلى %2، إلى جانب زيادة حجم صفقات المنازل التي يمتلكها أصحاب المليارات بنسبة 10%، وذلك بفضل مساهمة المشترين من السعودية ودولة الإمارات في تعزيز مبيعات هذه العقارات الفاخرة. 

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال آدم برايس، الرئيس التنفيذي في سيليكت بروبرتي: “يدرك العملاء الفرق بين حجز إقامة في فندق ماندارين أورينتال وفندق بريمير إن، في حين يُظهر المستأجرون استعداداً أكبر لدفع مبلغ إضافي مقابل عقار سكني فاخر، بفضل مستويات الجودة وتجربة الإقامة المميزة والمرافق التي يوفرها. وأفاد استبيان حديث بأن %85 من المشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي[5] أعربوا عن تنامي ثقتهم في سوق العقارات في المملكة المتحدة على مدار العام الماضي. ولاحظنا في سيليكت بروبرتي زيادة ملحوظة في أعداد الأفراد من ذوي الملاءة المالية العالية من السعودية ودولة الإمارات، ممن يستثمرون في سوق العقارات بالمملكة المتحدة. كما نشهد توجه العديد من المستثمرين من هذه الفئة السكانية نحو شراء عقارات فاخرة سواءً بقصد الاستثمار أو الاستخدام الشخصي، نظراً لمستويات الرفاهية و الضمان والجودة والراحة العالية التي توفرها. وفي ضوء تزايد توجه المستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي نحو امتلاك هذه الأنواع من المنازل، نؤكد التزامنا بتسهيل المعاملات التي تسهم في تحقيق تطلعاتهم.”

ولاحظت سيليكت بروبرتي تزايد اهتمام المستثمرين، وخصوصاً من دول مجلس التعاون الخليجي، بالمناطق المميزة مثل برمنجهام ومانشستر، حيث تبعد برمنجهام أقل من ساعة عن لندن وتحتل المرتبة الثالثة كأفضل مدينة في المملكة المتحدة لجذب الخريجين الجدد من مختلف المدن؛ بينما تُعد مانشستر أحد أحدث الاقتصادات الإقليمية خارج لندن وتشتهر بوصفها موقعاً رئيسياً للشركات الناشئة. ولطالما شكلت المدينتان موضع اهتمام خاص للمستثمرين الخليجيين، حيث توفر عقارات برمنجهام عائد إيجار يصل إلى %9.3، ويسهم نمو عدد سكانها، المتوقع أن يصل إلى 1.24 مليون نسمة بحلول عام 2030[6]، في جعلها وجهةً ناشئة ومميزة للاستثمار والمستخدمين النهائيين. كما شهدت مانشستر بدورها نمواً في الأسعار بنسبة %85 على مدى السنوات العشر الماضية، مما يعزز استقرارها وجاذبيتها أمام المستثمرين العالميين.

وتواصل سيليكت بروبرتي منذ عام 2004 تطوير مساكن فاخرة وعالمية المستوى في أشهر مدن المملكة المتحدة، مثل برمنجهام ومانشستر، كما توفر أفينيتي ليفينج وسيتي سويتس ومجموعة بريستيج وون بورت ستريت وغيرها من العلامات الشهيرة أفخر الخيارات في القطاع. ولاحظت سيليكت بروبرتي مؤخراً نمواً في اهتمام المواطنين السعوديين بدخول سوق العقارات البريطاني بقصد الاستثمار الثانوي، ولا سيما في مجال الاستثمار في المساكن الفاخرة.


[1] https://economymiddleeast.com/news/investing-in-the-uk-property-market-opportunities-for-gcc-buyers/

[2] https://www.hoteliermiddleeast.com/people/the-future-of-branded-residences-in-dubai-standalone-upper-upscale-and-smaller-projects

[3] https://www.hoteliermiddleeast.com/people/the-future-of-branded-residences-in-dubai-standalone-upper-upscale-and-smaller-projects

[4] https://property.constructionweekonline.com/the-rise-of-branded-residences-in-saudi-arabia/

[5] https://www.chambrelondon.com/rising-star-in-gcc-portfolios-uk-property-markets-soaring-confidence-among-wealthy-investors/

[6] https://joseph-mews.com/uk-property-investment/where-to-invest/