يونيو 15, 2024

سبرودل وذا ستوري جروب تكافحان الكربون معاً عبر زراعة أشجار المانغروف

 سبرودل وذا ستوري جروب تكافحان الكربون معاً عبر زراعة أشجار المانغروف

شهر أيار هو موعد البدء بزراعة أول غابة لأشجار المانغروف تؤسسها سبرودل في جبل علي

28 أيار 2024، دبي

في هذا الشهر، ستبدأ سبرودل في نثر بذور ترسخ لمستقبل أكثر اخضراراً، منطلقة في مهمتها هذه يحدوها أمل تعزيز أسلوب الحياة المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال نشر الوعي بمضار البلاستيك وببدائل المياه الخالية منه. وفي سبيل تحقيق رؤيتها، تتشارك سبرودل مع شركة استشارات الأعمال الرائدة ذا ستوري جروب في مبادرة تستشرف المستقبل وترنو إلى مكافحة الكربون مكافحة طبيعية، فتتآزران معاً لإطلاق غابة سبرودل لأشجار المانغروف.

 يقول شون غرين، مؤسس سبرودل ومديرها الإداري: “تعمل أشجار المانغروف مثل بنك للكربون، إذ تحتجز هذا الغاز الضار في أعماق جذورها، وتمنعه من دخول الغلاف الجوي، وهي تتفوق بذلك على الغابات المطيرة، إذ تمتص أربعة أضعاف كمية الكربون التي تمتصها هذه الأخيرة”.

وقد توصلت الدراسات إلى أن أشجار المانغروف تمتص كمية من الكربون تزيد بمقدار أربعة أضعاف عن الكمية التي تمتصها الأشجار الاستوائية الناضجة، كما تحتوي على أعلى كثافة كربونية بين كل النظم البيئية الأرضية. وتشير التقديرات إلى أن شجرة المانغروف تزيل 308 كغ (0.3 طن) من غاز ثاني أكسيد الكربون من الجو خلال فترة حياتها التي قد تصل إلى 100 عام وأكثر.

ويتابع شون كلامه قائلاً: “من خلال زراعة 100 شجرة مانغروف، فإننا نساعد في إزالة حوالي 1.23 طن من الكربون من الجو كل عام. وهو ما يعادل الانبعاثات الناتجة عن قيادة سيارة قياسية حديثة لمسافة 11.181 كم (استناداً إلى الانبعاثات التي تطلقها سيارة جديدة عادية في الاتحاد الأوروبي البالغة 110 غرام من ثاني أكسيد الكربون لكل كيلومتر). ويكافئ ذلك القيادة من برج خليفة في دبي إلى مسجد الشيخ زايد الكبير في أبوظبي والعودة لأكثر من 44 مرة.

تأتي هذه المبادرة استكمالاً أنشطتنا الميدانية، بدءاً من التوعية البيئية إلى تقديم نموذج للتغيير السلوكي والاقتصادي مع حلول تنقية المياه المصنعة محلياً. وقد استطعنا على المستوى الفردي من خلال أنشطتنا التأثير في البيئة، ولكننا نسعى إلى العمل بشكل جماعي لإحداث تغيير فعلي إيجابي من خلال إبقاء الصورة الأوسع نصب أعيننا وفهم كيفية تأثير هذه الأنشطة فينا جميعاً. وما غابة سبرودل لأشجار مانغروف إلا شاهد على إمكانية القيام بذلك”.

تتماشى غابة سبرودل لأشجار مانغروف تماماً مع مبادرة زراعة مليار شجرة التي أطلقتها مجموعة ذا ستوري جروب، وهي مبادرة عالمية تهدف إلى زراعة مليار شجرة بحلول عام 2025. وتلتزم هذه المبادرة الطموحة بالعمل مع المجتمعات والمنظمات المحلية لضمان زراعة هذه الأشجار في المناطق حيث يكون لها التأثير الفعلي الأكبر.

تقول كارين ستوري، مؤسسة مبادرة زراعة مليار شجرة ومديرة المشروع: “ينتج العالم 51 مليار طن من غازات الدفيئة كل عام. وتمثل إزالة الكربون التحدي الأكبر الذي يواجه البشرية الآن. وللوصول بالانبعاثات الكربونية إلى مستوى الصفر، نحتاج إلى الابتكار والتعاون والعمل. وزراعة مليار شجرة هو دورنا الذي نلعبه للمساهمة في ذلك. دعونا نقوم بذلك معاً، فالأجيال القادمة تعتمد علينا وكوكبنا كذلك”.

ويضيف شون قائلاً: “نحن نحث الشركات أياً كان حجمها على الانتباه إلى أثرها البيئي اليومي المباشر وغير المباشر. وإن التحول من البلاستيك أحادي الاستخدام إلى بديل مستدام هو خطوة حاسمة إلى الأمام. فكل ما نقوم به ما هو إلا جزء صغير من صورة أكبر، لذلك دعونا جميعاً ننطلق تحدونا رؤية وبصيرة تستشرفان المستقبل.

يمكن تبني الأشجار في غابة سبرودل لأشجار المانغروف لتكون بمثابة هدايا للأصدقاء والعائلة. ويوماً بعد يوم، يمكن للمقيمين والزوار في دولة الإمارات العربية المتحدة إضافة المزيد من الأشجار إلى هذه الغابة.

لتبني شجرة مانغروف، يرجى التواصل مع info@thestoreygroup.com

للمزيد من المعلومات حول سبرودل، يرجى زيارة sprudel.life