مايو 20, 2024

سامسونج تعيد استخدام شبكات الصيد المهملة في تصميم أجهزة Galaxy الجديدة

 سامسونج تعيد استخدام شبكات الصيد المهملة في تصميم أجهزة Galaxy الجديدة

Abstract wire mesh sea surface wave and sunlight.

قامت سامسونج للإلكترونيات بتطوير مادة جديدة لإعادة استخدام البلاستيك المستخرج من البحار في تطوير منتجات جديدة، حيث يتم اعتمادها في تصميم كافة أجهزة Galaxy، في خطوة تجمع بين الاستدامة والابتكار. وتم تصنيع هذه المواد المتطورة من شباك الصيد التي يتم رميها في المحيطات، ويمثل استخدام هذه المواد، خطوة إيجابية جديدة في مهمة “Galaxy من أجل الكوكب”  الهادفة إلى الحد من بصمتنا البيئية، والمساهمة في تعزيز أنماط حياة أكثر استدامة لمستخدمي أجهزة Galaxy.

وستقوم سامسونج حالياً وفي المستقبل، باستخدام البلاستيك المعاد تدويره والمستخرج من البحار في كافة منتجاتها، بدءاً من أجهزة Galaxy الجديدة التي سيتم الكشف عنها في 9 فبراير خلال فعالية Unpacked. وتعكس هذه الأجهزة جهود العلامة المستمرة للتخلص من المواد البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة، مع العمل على اعتماد نهج التوسع في استخدام المواد الأخرى الصديقة للبيئة، مثل المواد المعاد تدويرها بعد الاستهلاك والورق المعاد تدويره. وسيساهم هذا التحول في استشراف مستقبل تكنولوجيا Galaxy عبر التصاميم الرائدة للمنتجات، مع إحداث تأثير بيئي مستدام لحماية الأرض.

التهديد الخفي لشباك الصيد المهملة

عندما نتحدث عن ” مخلفات البلاستيك المنتشرة في البحار”، فإننا نقصد بذلك المواد البلاستيكية قد تسحبها تيارات المياه لتطفو على سطح البحر، مثل عبوات الماء أو الأكياس البلاستيكية وغيرها، لكن ما قد لا يتبادر إلى ذهننا، يتمثل في التهديد الخفي الناجم عن رمي 640,000 طن من شباك الصيد المهملة في قاع البحار كل عام.

وتعد هذه الشباك المتراكمة في محيطاتنا لعدة قرون، السبب الأساسي في التأثير على الحياة البحرية وتدميرها وإتلاف الشعاب المرجانية وقتل الأنواع البحرية المتنوعة، بالإضافة إلى تهديد الحياة البشرية عبر وصولها إلى مصادر الغذاء والماء الأساسية. وتؤدي شباك الصيد المهملة إلى الإخلال بالتوازن الدقيق لبيئتنا بمعدل ينذر بالخطر. من هنا يعتبر جمع هذه الشباك وإعادة استخدامها، بمثابة الخطوة الأولى الحيوية للحفاظ على نظافة محيطاتنا، وحماية الكوكب وضمان مستقبلنا.

تصميم منتجات أكثر استدامة

تسهم سامسونج على نحو مستمر في تطوير تكنولوجيات الهاتف المحمول، وتتطلع العلامة الى اتباع المسار ذاته عبر اعتماد ممارسات الاستدامة ذاتها في عملية تطويرهذه الأجهزة، من خلال تدوير شباك الصيد المهملة، وتجنب تحولها إلى نفايات خطيرة. وتهدف سامسونج عبر هذا الحل المبتكر، إلى تسليط الضوء على أفضل  الطرق التي يمكننا اتباعها للحفاظ على موارد كوكبنا، عبر كافة المستويات.

وتلتزم سامسونج بمعالجة التلوث البلاستيكي للبحار بطريقة تؤثر بشكل إيجابي على  حياة مستخدمي أجهزة  Galaxy، بالإضافة إلى حماية البيئة على النحو الأمثل. ويمثل هذا التقدم التكنولوجي الجديد إنجازاً ملحوظاً في مسيرة العلامة لانتهاج إجراءات بيئية ملموسة وحماية الكوكب لضمان مستقبل الأجيال القادمة.

ويعد إعادة استخدام مواد البلاستيك المهملة في المحيطات، الخطوة الأولى في مبادرتنا الجماعية لمواجهة التحديات الناجمة عن أزمة التغير المناخي، وتتطلع سامسونج إلى الاعتماد على ابتكاراتها ومنظومتها التعاونية المفتوحة لتوفير حلول إضافية. تعرف على المزيد حول رؤيتنا لمستقبل مستدام خلال فعالية Unpacked للكشف عن أحدث منتجاتنا بتاريخ (9 فبراير في الساعة 7 مساءً بتوقيت الإمارات العربية المتحدة).