يونيو 18, 2024

رئيس الاتحاد الدولي للسيارات يُجري اجتماعات رفيعة المستوى في الصين في ضوء أول سباقات جائزة الصين الكبرى منذ عام 2019

 رئيس الاتحاد الدولي للسيارات يُجري اجتماعات رفيعة المستوى في الصين في ضوء أول سباقات جائزة الصين الكبرى منذ عام 2019

أبوظبي، الإمارات – الإثنين، 22 أبريل، 2024

تزامناً مع حضوره سباق جائزة الصين الكبرى في حلبة شنغهاي الدوليّة، التقى رئيس الاتحاد الدولي للسيارات محمد بن سليم مع العديد من كبار المسؤولين وممثلي الأعمال في بكين وشانغهاي.

انضم الرئيس بن سليم إلى الاجتماع الأول مع السيد هيبينج يانج، نائب رئيس الجمعية الصينية للسيارات السياحيّة والرحلات البحريّة (CTACA)، حيث تبادلا الأفكار حول مستقبل التنقل في المنطقة. بعد ذلك التقى بن سليم مع سعادة حسين بن إبراهيم الحمادي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في الصين، والسيد نينغ بي، مدير مركز تنمية التجارة والتعاون قسم ATA في المجلس الصيني لترويج التجارة الدولية (CCPIT).

بعد بكين، مثّلت شنغهاي المحطة التالية لمحمد بن سليم، حيث حضر لأول مرة حفل عشاء في مقر إقامة سعادة السفير ميكائيل هيمنيتي وينتر، القنصل العام للدنمارك في شنغهاي.

قبل سباق الصين الكبرى، التقى رئيس الاتحاد الدولي للسيارات بالسيد غوجون زان، رئيس اتحاد رياضة السيارات الصيني (CAMF)، والسيد هوغو تشين، رئيس اتحاد سيارات تايبيه الصيني (CTAF). تلا ذلك اجتماعات أخرى مع السيد بيتر جوه، الرئيس التنفيذي لجمعية السيارات الصينية في هونج كونج (HKAA)، والسيد بايك جين سونج، رئيس جمعية السيارات الكورية (KAA).

ويوم السباق، التقى بن سليم على انفراد مع عمدة شنغهاي السيد غونغ تشنغ. وخلال المشي التقليدي قبل السباق، التقى أيضاً بنجم كرة السلة السابق في الدوري الاميركي للمحترفين السيد مينغ ياو، قبل أن يستمتع بأول سباقات جائزة الصين الكبرى منذ عام 2019 إلى جانب السيد جينكيانغ تشو، نائب وزير الإدارة العامة للرياضة في الصين.

علاوةً على ذلك، أجرى بن سليم مناقشة قيّمة مع السيد لي شوفو، رئيس شركة صناعة السيارات الصينية جيلي، حيث تناولا التطورات التكنولوجية الهائلة التي حققتها صناعة السيارات الصينية.

وتعقيباً على زيارته للصين، قال الرئيس بن سليم: “أود أن أشكر مختلف ممثلي الأندية الأعضاء في الصين على كرم ضيافتهم واجتماعاتهم المثمرة حول مستقبل الرياضة والتنقل”. وأضاف: “إن صناعة السيارات الصينيّة تتصدر طليعة التطورات في مجال التنقل، ويسعدنا أن نرى بشكل مباشر المكاسب التي يتمّ تحقيقها في الصين في مجال الاستدامة خاصةً. إن هذا البلد يستحق بلا شك مكانته كمركز معترف به عالمياً لتكنولوجيا السيارات.”

وفيما يتعلق بسباق جائزة الصين الكبرى ومستقبل رياضة السيارات في الصين، قال بن سليم: “من المثير للإعجاب رؤية الحشود الضخمة التي خرجت في سباق جائزة الصين الكبرى أثناء عودته إلى تقويم بطولة العالم للفورمولا 1 التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات. إن ازدهار رياضة السيارات في الصين أمر بالغ الأهمية لمهمتنا المتمثلة في مضاعفة رياضة السيارات على مستوى العالم، وأنا واثق من أننا سنشهد نمواً على المستوى الجماهيري من خلال علاقاتنا مع الأندية الأعضاء، سواء أكان ذلك على صعيد السباقات الرياضية أو التنقل.