يونيو 22, 2024

خلف الحبتور يعلن عن مبادرتين لدعم المجتمع الإماراتي عقب الظروف المناخية القاسية التي شهدتها الدولة

 خلف الحبتور يعلن عن مبادرتين لدعم المجتمع الإماراتي عقب الظروف المناخية القاسية التي شهدتها الدولة
  • § 17 مليون درهم لتصليح الأضرار التي لحقت بمنازل الأسر الإماراتية .
  • توفير غرف فندقية لإيواء العائلات المتضررة .

19 أبريل 2024 – دبي، الإمارات العربية المتحدة

أعلن خلف بن أحمد الحبتور، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، عن إطلاق مبادرتين جديدتين لدعم المجتمع الإماراتي في أعقاب الظروف المناخية الأخيرة التي شهدتها الدولة. في استجابة سريعة وفعّالة لدعم جهود اللجنة العليا لإدارة الأزمات والطوارئ في دبي وبالتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بدبي، تقوم المجموعة بتخصيص مبلغ 17 مليون درهم من إرث المغفور له بإذن الله محمد خليفة السويدي لتصليح الأضرار التي لحقت بمنازل الأسر الإماراتية، إضافة إلى توفير غرف فندقية في فنادق المجموعة لإيواء العائلات المتضررة، وقد تمّ بالفعل استضافة عدد من العوائل الإماراتية من دبي التي تضررت بيوتها في فنادق المجموعة في الحبتور سيتي.

هذه المبادرات تأتي كجزء من التزام خلف الحبتور المستمر بدعم المجتمع الإماراتي في أوقات الأزمات، وتسليط الضوء على الدور الهام الذي تلعبه المؤسسات الخاصة في مساعدة المتضررين وتقديم يد العون في الأوقات العصيبة.

بالإضافة إلى ذلك، تعاونت مجموعة الحبتور مع هيئة تنمية المجتمع دبي لاستضافة حفلات الزفاف لأهالي منطقة الليسيلي ضمن برنامج “أعراس دبي” في فندق حبتور جراند في منطقة جميرا. هذا التعاون يأتي لتفادي تأجيل أي حفل مقرر بسبب الأثار التي خلفتها الأحوال الجوية الأخيرة.

وفي تعليقه على الأحداث الأخيرة، أعرب خلف الحبتور عن تضامنه العميق مع العائلات المتأثرة، مؤكداً على أن الهدف من هذه الجهود هو “ضمان الأمان والاستقرار لكل عائلة تأثرت بالظروف الطارئة وأن تتمكن من استعادة حياتها بأسرع ما يمكن”.

وأضاف: “نقف ضمن إمكانياتنا المتواضعة جنباً إلى جنب مع الجهات الحكومية والمؤسسات الخيرية لمواجهة التحديات التي تفرضها الطبيعة، وتعزيز روح التعاون والتكافل التي تُعد من القيم الأساسية لمجتمع دولة الإمارات”.

ويذكر هنا مبادرة خلف الحبتور في يوليو 2022، التي قدم خلالها 300 غرفة فندقية لإيواء الأسر المتضررة من الأمطار والسيول بالمناطق الشرقية، تمثل جزءاً من سلسلة التدابير المستمرة التي تبنتها المجموعة لمساعدة المتأثرين في الإمارات. وقد فاقت الطاقة الاستيعابية لهذه الغرف 600 شخص، مما يؤكد على الدور الريادي لمجموعة الحبتور في دعم المجتمع وتقديم المساعدة في الأوقات الحرجة.

يلتزم الحبتور بمواصلة هذه الجهود، معبراً عن تضامنه الكامل مع العائلات الإماراتية ومؤكداً على استعداده لتقديم كل ما يلزم لضمان تجاوز هذه الأزمات بسلام وأمان، وتماشياً مع قيم الأخوة والتكافل التي تجسدها دولة الإمارات.