يونيو 18, 2024

حياة تعلن عن افتتاحها فندق حياة ريجنسي هراري ذا ميكليس ، أوّل فنادقها في زيمبابوي

 حياة تعلن عن افتتاحها فندق حياة ريجنسي هراري ذا ميكليس ، أوّل فنادقها في زيمبابوي

في أعقاب عملية ترميم وتجديد واسعة النطاق، سيتم افتتاح الفندق الجديد من فئة الخمس نجوم في مبنى مميز يعود إلى 109 أعوام في قلب مدينة هراري في زيمبابوي .

الإمارات العربية المتحدة (مايو 2024)

أعلنت مجموعة حياة للفنادق اليوم عن افتتاحها فندق حياة ريجنسي هراري ذا ميكليس، أوّل فنادقها في زيمبابوي، مسطّرة بذلك إنجازًا بالغًا على مستوى مشهد الضيافة في البلاد. وسيعيش ضيوف الفندق الجديد من فئة الخمس نجوم تجربة فريدة تمزج بسلاسة ما بين كرم الضيافة الزيمبابوية والتميز الذي تشتهر به علامة حياة ريجنسي، بحيث سيجدون في انتظارهم غرفًا معاصرةً وشتى المطاعم ومجموعة واسعة من وسائل الراحة والخدمات التي تضمن إقامة لا تنسى.

تأسّس الفندق الواقع في قلب مدينة هراري في الأصل في العام 1915، ثمّ ما لبثت أن استحوذت عليه حياة وضمته إلى محفظة علامة ريجنسي، لتقدّم للضيوف على إثره 132 غرفة موزعة على جناحيه الشمالي والجنوبي، تطلّ كل منها على ساحة الوحدة الأفريقية الخلابة. ولطالما امتاز هذا الفندق بضيافته الكريمة وأناقته الخالدة، ناهيك عن تاريخه الغني والتزامه بالتميّز. هذا ويعدّ فندق حياة ريجنسي هراري ذا ميكليس الوجهة الأمثل للراغبين في استكشاف العجائب الطبيعية والضلوع بتجارب ثقافية في زيمبابوي، لا سيّما وأنّها تزخر بمزيج من الهندسة المعمارية الحديثة والأسواق النابضة بالحياة والمعالم الشهيرة مثل المعرض الوطني وحدائق هراري.

وتعليقًا على الافتتاح، قال السيد خافيير أغيلا، رئيس مجموعة حياة للفنادق في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط: “يسرّنا أن نعلن أخيرًا عن افتتاحنا أولى فنادق حياة في زيمبابوي، لنواصل بذلك مساعينا لترسيخ حضورنا في أفريقيا وتقديم تجربة الضيوف التي تشتهر بها حياة ريجنسي في البلاد. علاوة على ذلك، فإنّنا، وبافتتاحنا أوّل فنادقنا في زيمبابوي، لا نؤكد على التزامنا بتوسيع وجودنا نحو وجهات جديدة فحسب، بل نساهم كذلك في نمو قطاع السياحة في البلاد وتنميته، وذلك من خلال تقديمنا خدمات استثنائية وخلق لحظات لا تنسى لأعضاء وضيوف وورلد أوف حياة.”

بدوره، أعرب السيد تيناشي مونجوما، المدير العام لفندق حياة ريجنسي هراري ذا ميكليس، عن حماسه للافتتاح الكبير قائلًا: “يسرّنا بدورنا أن نواصل إرث هذا الفندق المرموق وتقديم تجربة ضيوف حياة ريجنسي الشهيرة إلى سوق زيمبابوي. يمثل الافتتاح الكبير لهذا الفندق علامة بارزة في قطاع الضيافة في البلاد، ونتطلّع على إثر ذلك إلى الترحيب بالمزيد من المسافرين العالميين إلى هراري وتقديم تجارب ثقافية متنوعة، مستفيدين في خضمّ ذلك من خبرة وسمعة علامة الضيافة العالمية.”

تجدر الإشارة إلى أنّ فندق حياة ريجنسي هراري ذا ميكليس سيوفّر للضيوف خدمات مميزة تمزج ما بين الحداثة والتقليد وتشمل مرافق حديثة ومطاعم متعدّدة وخدمات شخصية مصممة لتلبية الاحتياجات الفردية لكل ضيف. وعليه، سواء كان سفركم لغرض الأعمال أو المغامرة أو الراحة، ستجدون مطلبكم لدى فندقنا الذي يعكس جمال أفريقيا وروحها النابضة بالحياة.

عافية معزّزة

يتيح فندق حياة ريجنسي هراري ذا ميكليس للضيوف فرصة عيش تجربة سبا مريحة وفاخرة، بحيث يقدّم السبا في الفندق مجموعة متنوعة من الخدمات، بما في ذلك جلسات التدليك ولفافات الجسم وعلاجات الوجه والعلاجات بالزيوت العطرية، ناهيك عن الساونا للراغبين بالانفصال عن صخب الحياة اليومية والاسترخاء.

خدمات ووسائل راحة مميزة

يقدّم الفندق كذلك للضيوف مجموعة واسعة من الخدمات ووسائل الراحة، بما في ذلك مركز لياقة بدنية مجهّزًا بأحدث معدات تكنو جيم لتمرين كامل الجسم، فضلًا عن مسبح على الطابق الأوّل يطل على سائر المدينة ويبعث حسًا من الهدوء في النفس.

علاوة على ذلك، يضمّ الفندق 8 مساحات اجتماعات متعددة الاستخدامات تتوزّع على مساحة تفوق 21,527 قدم مربع (2,000 متر مربع) ومجهزة بأحدث المعدات السمعية والبصرية ومحطات العمل الفريدة، ما يجعلها مناسبة لاستضافة شتى الفعاليات، بما في ذلك مناقشات مجالس الإدارة والمآدب الكبرى والمؤتمرات الكبيرة.

عروض تناول طعام متنوّعة

وسواءً رغب الضيوف بالاستمتاع بتجربة تناول طعام راقية أو عرض طهي حي أو شاي ظهيرة مريح أو كوكتيلًا منعشًا في ركن المشروب، ستلبي إحدى عروض تناول الطعام التي يقدّمها الفندق مطالبهم بلا شك.

فعلى سبيل المثال، من المتوقع أن يقدّم ذا كيتشن، المطعم الذي يعمل على مدار الساعة ويطل على ساحة الوحدة الأفريقية، وجبات صحية وأجواءً تعكس رونق العلامة التجارية التي يحمل الفندق اسمها.

للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة https://www.hyatt.com/en-US/hotel/zimbabwe/hyatt-regency-harare/hrerh

يستخدم مصطلح “حياة” في هذا الخبر للإشارة إلى “مجموعة حياة للفنادق” و/أو إحدى الشركات التابعة لها.