يونيو 15, 2024

جناح سان مارينـــو في “إكسبــو دبــي” يحتفل باليـوم الوطنـي من خلال فعاليـات متميزة لا تُنسَى

 جناح سان مارينـــو في “إكسبــو دبــي” يحتفل باليـوم الوطنـي من خلال فعاليـات متميزة لا تُنسَى

إقامة سلسلة من العروض والفعاليات التنشيطية بين جنبات معرض «إكسبو دبـي» على مـدى يوميْــن

دبـي، الإمارات العربية المتحدة: خططت جمهورية سان مارينو لمجموعة من الأنشطة على مدار يوميْن للاحتفال بيومها الوطني بمعرض «إكسبو 2020»؛ حيث يتيح الإحتفال بالمناسبات والأعياد الوطنية في «إكسبو دبي 2020» لأجنحة الدولة فرصة مميزة للإحتفاء بثقافتها وإنجازاتها مع إبراز السمات الخاصة لجناحها في المعرض. هذا حيث يسلط جناح سان مارينو بإكسبو الضوء على مناطق الجذب والوجهات السياحية والكنوز والموارد الطبيعية وعناصر التراث الفريدة في الدولة.

يُعزز تواجد سان مارينو في إكسبو دبي جهود الدولة لوضع نفسها كدولة غنية بالموارد مع تمتعها بوجهات سياحية لا بد من زيارتها، فضلاً عن موقعها المتميز في شمال إيطاليا وإمكانية الوصول إليها بسهولة عبر المطارات الرئيسية مثل روما وبولونيا، فيما تتميز سان مارينو بكونها دولة مستقلة تأسست قبل أكثر من 1700 عام مع تعداد سكانـي يبلغ 33.000 نسمة.

تم تخصيص جناح سان مارينو؛ الواقع في «منطقة الفرص»؛ ليمثل نسخة طبق الأصل من “كنز دومانيانو” الذي تم العثور عليه في سان مارينو في أواخر القرن الـتاسع عشر، حيث تتواجد الآن أهم قطع الكنز – وهي عبارة عن مشبك “بروش” على شكل نسر-  بمتحف «اللوفر أبوظبي». هذا في حين يحكي الجناح عن تاريخ البلاد وتقاليدها بالإضافة إلى نظامها الاقتصادي الحديث القائم على السياحة فضلاً عن الشركات المبتكرة.

قام معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش بدولة الإمارات العربية المتحدة والمفوض العام لمعرض إكسبو 2020 دبي؛ بتمثيل دولة الإمارات في الحفل الرسمي بصفتها الدولة المضيفة.

تضم قائمة المسؤولين الذين يشهدون الاحتفال باليوم الوطني لجمهورية سان مارينو بمعرض إكسبــو؛ كلاً من رئيسا الدولة (الرئيسان الحاكمان): السيد الرئيس/ فرانشيسكو موسوني و السيد الرئيس/ جياكومو سيمونسيني، بالإضافة إلى وزير السياحة والمعارض في جمهورية سان مارينو، السيد/ فيديريكو بيديني أماتي، و وزير العمل والرياضة، السيد/ تيودورو لونفيرنيني، و وزير الثقافة والتعليم، السيد/ أندريا بيلوزي، و وزير الاقتصاد والصناعة، السيد/ فابيو ريغي، بالإضافة إلى السيد/ جيان بريمو جياردي، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية لجمهورية سان مارينو (CONS). هذا كما يشهد الاحتفال أيضاً السيد/ فيليبو فرانسيني، المفوض العام لجمهورية سان مارينو في معرض أكسبــو.

تضمنت الاحتفالات التي انطلقت فعالياتها في الـ 12 من شهر فبراير عرضاً لحاملي أعلام سان مارينو عبر ساحات معرض إكسبـو المختلفة (ساحة الوصول، ساحة الأرض، ساحة البحر، ساحة الشمس)؛ حيث قام فريق إتحاد سان مارينو للقوس والنشاب للرجال، وهو فرقة فنية تأسست في عام 1956 من قبل السيد/ جوسيبي روسي، مرتديًا أزياءه التقليدية التي تعود للعصور الوسطى، بأداء استعراض تاريخي يستحضر ذكرى العروض النموذجية للقرون الوسطى.

تبِع ذلك فعالية خاصة بالاحتفال بحائزي الميداليات الأوليمبية من سان مارينو، والتي أقيمت في صالة كبار الزوار بجناح سان مارينو بمعرض إكسبــو للإحتفال بالميداليات الأولمبية الأولى لدولة صغيرة في مجال الرياضات القتالية والرماية. حيث ضم الحضور كلاً من أليساندرا بيريلي وجيان ماركو بيرتي، الفائزان في أولمبياد طوكيو 2021 في منافسات رماية الأطباق (السكيت)، واللذان فازا بجانب مايلز أمين، في رياضة المصارعة، بأول ثلاث ميداليات أوليمبية لأقدم جمهورية في العالم؛ حيث دخلت سان مارينو التاريخ كأقل دولة من حيث تعداد السكان تفوز بأكبر عدد من الميداليات في دورة للألعاب الأولمبية.

ومن بين الأحداث البارزة الأخرى في اليوم الأول للإحتفال؛ المسيرة المسائية لحاملي الأعلام بصحبة حائزي الميداليات الأوليمبية، والتي مثلت استعراضاً أصيلاً وموحياً، حيث تجوّلت المسيرة الاحتفالية في شوارع وساحات المعرض بمشاركة النساء الحاملات للأقواس والنشاب جنباً إلى جنب مع النبلاء والنبيلات وحاملي الأعلام مرتدين أزياءهم التقليدية من العصور الوسطى، إلى جانب الموسيقيين الذين يؤدون أغاني وألحان القرون الوسطى باستخدام الأبواق والطبول يصاحبهم اثنين من الرياضيين الحاصلين على ميداليات أوليمبية، وذلك في تجسيد رائع للأناقة والجمال والتمكن من الأداء في عروضهم على نحو يجعل من جمهورية سان مارينو فخورة بتمثيلهم لها من خلال إبراز أقدم ما لديها من تراث تاريخي عريق من العصور الوسطى لبقية دول العالم.    

هذا كما تشهد الاحتفالات باليوم الوطني لسان مارينو في معرض إكسبو، في الـ 13 من شهر فبراير، إقامة عرض موسيقي لفرقة “إم إس في + جيوستريميا” في حديقة ساحة “الوصـل”، حيث ولدت هذه الفرقة الموسيقية من رحم قصة صداقة نسائية جمعت بين الموسيقيّـات السبعة معاً للمرة الأولى من خلال شغفهن لدراسة الموسيقى الكلاسيكية؛ حيث حضرت الفرقة خصيصاً لتشارك في هذا الاحتفال الاستثنائي باليوم الوطني لسان مارينو في دبــي.  

تقدم الفرقة مجموعة من المؤلفات الموسيقية الجديدة من مختلف الأنماط الموسيقية، مع توليفات مسرحية قوية مرتبطة بالعروض الأوبرالية للقرون الوسطى، وترانيم المقهى الفرنسي، والإيقاعات الموسيقية لأمريكا اللاتينية؛ حيث تم تكييف القطع الموسيقية المقترحة بشكل مثير للإعجاب من قبل السيد ماركو كابيكشيوني، والذي ابتكر عرضًا فريدًا بشكل استثنائي ليتم تقديمه لأول مرة في إكسبــو دبــي.        

حضر الاحتفال الرسمي في ساحة الوصــل؛ والذي استضافه “إكسبو 2020 دبي”؛ وفوداً من سان مارينو ودولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تضمن الحفل الذي أقيم في “جوهرة إكسبو 2020” رفع العلم، وإلقاء كلمات من قبل ممثلي سان مارينو والمؤسسات الإماراتية. وقد تلت هذه اللحظة المؤثرة إقامة عروض موسيقية بمشاركة فرقة “إم إس في + جيوستريميا” والفرقة الفنية الحاملة للأعلام والتي استقطبت الجمهور الحاضر في المعرض. 

تم عرض العلم وبعض مقاطع الفيديو الخاصة بسان مارينو على الشاشة الأكثر روعة في العالم بزاوية عرض 360 درجة مع عزف النشيد الوطني كموسيقى تصويرية للعرض؛ يتبعها مسيرة مسائية لحمَلة الأعلام والرايات بصحبة حائزي الميداليات الأوليمبية لاختتام الاحتفالات.

يستمر معرض “إكسبو 2020 دبـي” حتى 31 مارس 2022 ، وقد قدم الدعوة لزواره من جميع أنحاء الكوكب للاحتفال لمدة ستة أشهر بالإبداع البشري والابتكار والتقدم والثقافة؛ حيث مثّل المعرض منصة مثالية لمسؤولي جمهورية سان مارينو للتواصل والتفاعل مع الشركاء ووسائل الإعلام والجهات الراعية حول العلاقات والروابط الثقافية والاقتصادية العميقة بين جمهورية سان مارينو ودولة الإمارات العربية المتحدة، كما ساعد في تعزيز العلاقات ذات الأهمية البالغة فيما يتعلق بالتشجيع على المزيد من التعاون بين مختلف البلدان وجمهورية سان مارينو.