يونيو 18, 2024

تعاون ما بين إنسايت آوت للاستشارات والمعهد الخليجي للضيافة لتدريب المواطنين السعوديين في مجال الضيافة التجارية

 تعاون ما بين إنسايت آوت للاستشارات والمعهد الخليجي للضيافة لتدريب المواطنين السعوديين في مجال الضيافة التجارية

Saudi Arabia Riyadh

دبي، الإمارات العربية المتحدة،  مايو 2024

كشفت إنسايت آوت للاستشارات (Insight Out Consultancy DMCC)، الشركة الرائدة في مجال استشارات الضيافة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والشهيرة بخبرتها في هذا المجال، عن ضلوعها في تعاون استراتيجي مع أكاديمية التدريب في المعهد الخليجي للضيافة في المملكة العربية السعودية من أجل تمكين الشباب السعودي وإثراء المواهب المحلية في قطاع الضيافة.

وكانت إنسايت آوت في هذا الإطار قد استعانت بفريقها من الخبراء المتخصّصين لإعداد برامج تدريبية مخصّصة للشباب السعودي تهدف إلى تحسين مهارات القوى العاملة في مجال الضيافة في المملكة. وتُقدّم هذه البرامج التي تجمع ما بين التعلّم النظري والخبرة العملية من خلال المعهد الخليجي للضيافة، والذي بدوره يشتهر بحلوله التعليمية والتدريبية الشاملة للعاملين في قطاع الضيافة.

هذا وقد حرص القيّمون على البرامج على موافقة الجمعية الدولية لمبيعات وتسويق قطاع الضيافة (HSMAI) على المحتوى قبل طرحه، وذلك سعيًا منهم لتقديم تدريب عالي الجودة ومرتبط بالقطاع. أمّا عن الجمعية الدولية لمبيعات وتسويق قطاع الضيافة، فتشهتر بكونها جمعية مهنية عالمية تعير انتباهًا كبيرًا لمسألة التعليم، فضلًا عن كونها الجهة الأولى والرائدة في مجالات الضيافة والمبيعات والتسويق وإدارة الإيرادات في جميع أنحاء العالم.

ويهدف هذا التعاون الاستراتيجي، بالتماشي مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030، إلى تمكين الشباب السعودي من خلال توفير التدريب المهني التأسيسي، بحيث سيزودهم بالمعرفة العملية على مستوى المهارات التجارية، ما سيمكنهم بالتالي من تأمين حياتهم المهنية في قطاع الضيافة المتطور باستمرار، والذي من المتوقع أن يحقق إيرادات بقيمة 3.02 مليار دولار بحلول العام 2027.

وتعليقًا على التعاون، قالت السيدة لي هوكينز، المدير الإداري لدى إنسايت آوت: “يسلط هذه التعاون الضوء على التفاني في تطوير المواهب المحلية وتعزيز التميز في قطاع الضيافة في المملكة العربية السعودية، وهو ما يتماشى مع رؤية المملكة العربية السعودية الطموحة 2030 لتمكين شباب البلاد، لا سيّما وأنّه من المقدّر لهم أن يكونوا عنصرًا حاسمًا وفعّالًا في تشكيل مستقبل الأمة. وحيث أن 63% من الشباب في المملكة هم دون سنّ 30، فمن الضروري أن يتم تزويدهم بمهارات متنوعة تهيّئهم للمستقبل وخفاياه”.

ومن أجل تلبية المتطلبات المتنوعة للشباب السعودي الذين يدخلون سوق العمل، تم تخصيص هذه البرامج لإتاحة الفرصة لاكتساب المهارات وتعزيزها في المجالات الحيوية مثل المبيعات وتوليد الإيرادات والتوزيع والحجوزات والتسويق الرقمي.

وقد تم تصميم البرامج خصيصًا لتلبية احتياجات مجموعتين متميزتين من الشباب السعودي، وذلك من أجل معالجة ما يلي:

1. خريجو المدارس الذين يريدون العمل في القطاع: توفر البرامج التدريبية تجربة تعليمية أساسية شاملة ورفيعة المستوى للشباب السعودي الذين ينتقلون من المدرسة إلى قطاع الضيافة، بحيث تزوّدهم بالمعرفة والمهارات الأساسية اللازمة لبدء حياتهم المهنية في مجال الضيافة، ليرسوا بذلك أساسات متينة للنمو والتنمية في المستقبل.

2. الشباب السعودي العامل حاليًا في القطاع: إدراكًا لأهمية التعلم المستمر وتعزيز المهارات للأفراد الذين يعملون بالفعل في قطاع الضيافة، تقدّم البرامج تدريبًا مهنيًا أساسيًا. جدير بالذكر أنّ نخبة من الخبراء المتخصّصين في إنسايت آوت قد عملوا على إعداد هذه البرامج، وذلك لتعزيز فهم المشاركين لأدوارهم وتزويدهم بالمهارات المتخصّصة للنجاح في مناصبهم الحالية.

وفي هذا الصدد، صرّح بوب جيلبرت، الرئيس العالمي والمدير التنفيذي للجمعية الدولية لمبيعات وتسويق قطاع الضيافة: ” يسرّ الجمعية الدولية لمبيعات وتسويق قطاع الضيافة التعاون مع إنسايت آوت لتوفير محتوى معترف به دوليًا لمحترفي مبيعات الضيافة والتسويق والإيرادات في المملكة العربية السعودية. وتكرس مجالسنا الاستشارية في كل منطقة عالمية كامل جهودها لدعم المهارات الأساسية في هذه المجالات، ما يضمن بالتالي ضمان نجاح شركات الضيافة في جميع أنحاء العالم.”