يونيو 22, 2024

الفطيم للمشروعات التجارية – فولفو تطلق سيارة EX30 الرياضية الصغيرة متعددة الاستعمالات والكهربائية بالكامل في دولة الإمارات بالتزامن مع مؤتمر الأطراف كوب 28

 الفطيم للمشروعات التجارية – فولفو تطلق سيارة EX30 الرياضية الصغيرة متعددة الاستعمالات والكهربائية بالكامل في دولة الإمارات بالتزامن مع مؤتمر الأطراف كوب 28
  • السيارة الجديدة مصممة لتوفير حلول نقل منخفضة الانبعاثات وتضمن أقل بصمة كربونية بين سيارات العلامة
  • تصميم السيارة مستوحى من الطبيعة ويعكس جودة التصميم الاسكندنافي في المزايا الخارجية والداخلية والإضاءة مع استخدام أجود المواد
  • السيارة الجديدة متوفرة للحجز المسبق من خلال الرابط: www.volvocars.com/en-ae/

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 11 ديسمبر 2023

أعلنت الفطيم للمشروعات التجارية – فولفو، العلامة الشهيرة بعروضها الفريدة التي ترسي معايير غير مسبوقة في مجال القيادة الفاخرة والمبتكرة والصديقة للبيئة في دولة الإمارات، عن إطلاق سيارة EX30 الجديدة لتسريع اعتماد السيارات الكهربائية في الدولة والارتقاء بمعايير القطاع. ويأتي إطلاق السيارة الجديدة في توقيت استراتيجي بالتزامن مع استضافة دولة الإمارات لمؤتمر الأطراف كوب 28، حيث ينصب التركيز على النقل المستدام والأخضر مع السعي لتسريع الانتقال نحو اعتماد السيارات عديمة الانبعاثات.

وتتوفر حالياً إمكانية الحجز المسبق لسيارة EX30 الكهربائية بالكامل في دولة الإمارات، وهي أول سيارة رياضية صغيرة متعددة الاستعمالات للعلامة، حيث تسهم في تعزيز عروض فولفو المتزايدة من السيارات الكهربائية بالكامل، ليرتفع عددها إلى أربعة.

ويعتبر توفير هذه السيارة الحديثة نقطة تحول مميزة في استراتيجية الشركة نحو اعتماد السيارات الكهربائية، وإنجازاً محورياً لطموحاتها في النمو. ويأتي إطلاق EX30 بعد إعلان مجموعة الفطيم للسيارات عن اختيارها لتكون الشريك الاستراتيجي للنقل الكهربائي في مؤتمر الأطراف كوب 28، الذي يُقام في مدينة إكسبو دبي من 30 نوفمبر حتى 12 ديسمبر 2023.

وتعكس مشاركة مجموعة الفطيم، المجموعة التجارية متعددة الأنشطة، في هذه الفعالية العالمية الدور المحوري والرائد الذي تؤديه المجموعة في القطاعات الاقتصادية الرئيسية في دولة الإمارات، فضلاً عن التزامها الراسخ بمعايير الاستدامة.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال أوسكار ريفولي، المدير العام في الفطيم للمشروعات التجارية: “يسعدنا إطلاق سيارة فولفو EX30 الجديدة بالتزامن مع اختيارنا شريكاً استراتيجياً للنقل الكهربائي في مؤتمر الأطراف (كوب 28). وتمثّل سيارة EX30 الإضافة الأحدث إلى مجموعة سيارات فولفو الكهربائية بالكامل، وتتميز بتركيزها على تخفيف الانبعاثات الكربونية إلى جانب أثرها المستدام طويل الأمد وبصمتها الكربونية الأصغر مقارنة بجميع سيارات فولفو وحجمها الصغير وفعاليتها بالنسبة للسيارات الرياضية متعددة الاستعمالات، كما أنها مزودة بجميع المزايا التي تواكب احتياجات الزبائن. وتوفر السيارة أعلى معايير السلامة والتصاميم التي تتمحور حول السائق وتلبي جميع احتياجاته، مع التأكيد على التزامنا تجاه الاستدامة ومستويات الطلب المرتفعة على قطاع السيارات الكهربائية سريع النمو”.

وعلى الرغم من صغر حجمها، تنفرد سيارة فولفو EX30 الرياضية الصغيرة متعددة الاستعمالات والكهربائية بالكامل بأعلى معايير السلامة التي تشتهر بها سيارات فولفو. كما أنها أقل سيارات العلامة من حيث البصمة الكربونية، وتوفر تجربة قيادة آمنة ومريحة وممتعة بفضل تزويدها بأحدث الحلول التكنولوجية والمواصفات الفريدة التي تعكس جودة التصميم الاسكندنافي.

وحرصت فولفو على الالتزام بمعاييرها العالية في تصميم سيارة EX30، حيث تم تزويدها بقاعدة عجلات طويلة، ومجموعة من العجلات الكبيرة، وغطاءين أمامي وخلفي متساويين، ما أضفى التوازن والأناقة على تصميمها الخارجي، الذي يتميز بواجهة أمامية فريدة، ودرع مغلق، وتصميم إبداعي جديد على شكل مطرقة للمصابيح الأمامية.

تكنولوجيا بطاريات تناسب جميع الاحتياجات

تتوفر سيارة EX30 بنوعين مختلفين من البطاريات، وهما بطارية فوسفات الحديد والليثيوم باستطاعة 51 كيلوواط، وبطارية من النيكل والكوبالت والمنغنيز باستطاعة 69 كيلوواط ساعي. وتتميز هذه البطاريات بكفاءة أكبر في إنتاج الطاقة، مما يدعم السيارة لقطع مسافة تصل إلى 298 ميل (480 كيلومتر).

وتمثل الفئة الأساسية من السيارة، المزودة بمحرك واحد مع بطارية فوسفات الحديد والليثيوم، الخيار الأمثل للزبائن الذين يقضون معظم أوقاتهم في المدينة أو يسافرون في كثير من الأحيان لمسافات قصيرة بين كل عملية شحن وأخرى. وتندرج البطارية في فئة بطاريات المسافات القياسية، حيث تم تصنيعها من خليط الليثيوم وفوسفات الحديد، وتتميز بفاعلية أكبر من حيث التكلفة وبكفاءتها في استهلاك الموارد، مما يعني أنها الخيار الأفضل في حال عدم الحاجة إلى فئة المسافات الطويلة.

وتأتي الفئة الثانية من سيارة EX30 مع إضافات تجعلها الخيار الأمثل للمسافات الطويلة، حيث تم تزويدها بمحرك واحد مع بطارية الليثيوم والنيكل والمنغنيز والكوبالت، مما يجعلها الخيار الأمثل في حال الحاجة إلى زيادة المسافة التي يمكن قطعها، حيث تتميز هذه البطارية بكفاءة أكبر في إنتاج الطاقة مقارنةً ببطارية فوسفات الحديد والليثيوم. ويمكن لهذه السيارة قطع مسافة تصل إلى 480 كيلومتراً بين عمليات الشحن.

وتقدم سيارة EX30 من الفئة فائقة الأداء مستويات قيادة استثنائية، لا سيما بفضل تزويدها ببطارية الليثيوم والنيكل والمنغنيز والكوبالت مع محرك كهربائي إضافي، ما يمنح هذه السيارة ذات الدفع الرباعي قوة تبلغ 315 كيلوواط (428 حصان)، وقدرة على التسارع من 0-100 كيلومتر/ساعة خلال 3.6 ثانية، لتكون بذلك رسمياً أقوى سيارات فولفو تسارعاً على الإطلاق.

وتتميز سيارات EX30 بميزة الشحن السريع، حيث تمتلك سيارة المسافات الطويلة المزودة بالمحرك التوأم قدرة شحن سريع تصل إلى 153 كيلوواط، بينما تبلغ استطاعة سيارة المسافات القياسية 134 كيلوواط، ما يوفر إمكانية شحن البطارية من 10% إلى 80% خلال حوالي 25 دقيقة. ويمكن للسائق من خلال الشاشة المركزية والتطبيق الخاص بالسيارة، ضبط التيار ومستوى الشحن الأقصى وموعد بدء الشحن.

حجم صغير ومستويات أمان عالية

تم تصميم سيارة فولفو EX30 الكهربائية بالكامل لتكون السيارة ذات البصمة الكربونية الأقل في تاريخ العلامة، وتمثل خطوة مهمة في مساعي فولفو نحو تحقيق الاستدامة. ونجحت فولفو في تقليل البصمة الكربونية لسيارة EX30 لأقل من 30 طن بعد قطعها لمسافة 200 ألف كيلومتر، من خلال تقليل الانبعاثات الصادرة عن عملية إنتاج السيارة ودورة حياة استخدامها، إلى جانب الاعتماد على مواد مخصصة في التصميم الداخلي والخارجي.

وحرصت فولفو في تصميم سيارة EX30 على تعزيز مزايا الأمان والراحة، أسوةً بجميع سيارات العلامة، سواءً بالنسبة للسائق أو الركاب في بيئات المدن المزدحمة. وتوفر السيارة الرائعة ميزة أمان خاصة للدراجات الهوائية، والتي تقلل حوادث الاصطدام التي تحدث عند فتح باب السيارة أثناء مرور دراجة ما، وذلك عن طريق تنبيه السائق عندما يكون على وشك فتح بابه أثناء مرور دراجة هوائية أو دراجة نارية صغيرة أو شخص ما يركض.

وتتضمن السيارة تكنولوجيا ضبط النفس التكيفي، مع تصميم هيكلي متميز يفي بمتطلبات السلامة الطموحة التي تتبعها العلامة، لضمان استعداد سيارات فولفو لجميع السيناريوهات المحتملة على أرض الواقع.

وتهدف فولفو من خلال تصميم EX30 إلى منح السائقين تجربة قيادة سلسة ومريحة بالاستفادة من التقنيات المبتكرة والتصميم الاسكندنافي المتقن للسيارة الكهربائية المميزة. وتوفر السيارة تجربة مستخدم تفاعلية على شاشة فردية بقياس 12.3 بوصة، بالإضافة إلى خدمة جوجل المدمجة وأحدث نسخة من نظام المعلومات والترفيه من فولفو، ما يعكس المزايا الفريدة لتصميم السيارة المبتكر.

وتمثل EX30 السيارة الأولى من علامة فولفو التي تتضمن الجيل الجديد من نظام الركن الآلي الشهير. ويستطيع نظام الركن الآلي التعامل مع مختلف مساحات وأنماط الركن، بما في ذلك الركن بشكل متوازي ومنحني وعمودي ومائل، ما يجعل من عملية ركن السيارة في المساحات الضيقة أمراً في غاية السهولة.

وتعاونت فولفو في تصميم EX30 مع أبرز الشركاء في مجال التكنولوجيا، مثل جوجل وآبل وكوالكوم، لتوفير أفضل تجربة ممكنة للسائق. كما تعاونت مع شركة إيكاركس في مشروع برمجيات هالي تيك المشترك، لتقديم منصة المعلومات والترفيه الأفضل على مستوى العالم.

تقنيات ومزايا رائدة

تأتي سيارة EX30 مع تقنية المفتاح الرقمي المبتكرة، ما يسهل الوصول إلى السيارة ومشاركة المفتاح مع العائلة والأصدقاء عند اللزوم. وتم تصميم التقنية الجديدة بما يتناسب مع معايير النطاق فائق العرض ومركز القيادة والتحكم، حيث تدعم مجموعة واسعة من علامات وطرازات الهواتف المحمولة.

وتأتي السيارة الجديدة بخمسة أنماط إضاءة محيطية مستوحاة من المناظر الطبيعية الرائعة في المناطق الاسكندنافية، حيث تتميز بتنوع الألوان والتباينات، مما يضفي شعوراً من الهدوء والراحة ضمن مقصورة السيارة الداخلية.

التوفر

تتوفر سيارة EX30 ضمن أربع فئات، وهي الأساسية، ومع إضافات، وفائقة الأداء، وفائقة الأداء لكشري إديشن بأسعار تبدأ من 149,900 درهم إماراتي.

ويمكن اليوم حجز السيارة الجديدة مسبقاً بخمسة ألوان، تشمل الأبيض الكريستالي المعدني، وأونيكس بلاك المعدني، والرمادي الخفيف، والأصفر الداكن، والأزرق السماوي. كما تتوفر المقصورة الداخلية بأربعة ألوان مستوحاة من الطبيعة الاسكندنافية، وهي النيلي والأخضر الصنوبري والأزرق الفاتح والرمادي الخفيف.