يونيو 18, 2024

افتتاح مذهل لـ” سبكتر ” أول مسلسل تلفزيوني من نوعه في غرفة الهروب – ” سبيكتر بلاك أوت ” يظهر لأول مرة مع عرض حصري في باراماونت دبي

 افتتاح مذهل لـ” سبكتر ” أول مسلسل تلفزيوني من نوعه في غرفة الهروب – ” سبيكتر بلاك أوت ” يظهر لأول مرة مع عرض حصري في باراماونت دبي

عرض مسلسل الإثارة والخوارق “سبيكتر بلاك أوت” الذي طال انتظاره للمخرجة والمنتجة السينمائية “زينوفر فاطمة”، أخيراً في افتتاحية تقشعر لها الأبدان قبل إطلاقه،على منصة “زي5 غلوبال” الرقمية والتي تعد أكبر منصة في العالم لمحتوى جنوب آسيا المتاح في أكثر من 190 دولة.

افتتح المسلسل الذي يعد بأنه أول برنامج تلفزيوني على الإطلاق في العالم عن غرف الهروب بموسمه الأول أمام جمهور يتألف من الممثلين وطاقم العمل والإعلاميين والنقاد السينمائيين وكبار الشخصيات والضيوف، في فندق باراماونت الخليج التجاري. وكان من بين الحضور شخصيات بارزة مثل الرئيس التنفيذي لمجموعة سبيدي كوميكس وبوب كون الشرق الأوسط، الدكتور راشد محمد زبير الفاروق، المستشار السينمائي والإعلامي المعروف عالمياً والمفوض السابق في لجنة أبوظبي للأفلام والتلفزيون هانز فرايكن، وسعادة يعقوب العلي، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات العلي.

ويركز المسلسل الذي تخرجه المخرجة السينمائية والمنتجة السينمائية والرئيس التنفيذي لشركة إنتاج الأفلام القصيرة “زين للإنتاج السينمائي” زينوفر فاطمة وشاركت في إخراجه وكتابته المخرجة وكاتبة السيناريو الشابة والناشئة “عفراء فرحانة”، على مجموعة من الأفراد المكافحين للبقاء الذين تتم دعوتهم بشكل غامض للمشاركة في اختبارأداء يعد بمكافأة ضخمة، وتقام في مبنى غريب في غرفة الهروب. وبينما يتعمقون أكثر في غرفة الهروب، تبدأ الخطوط الفاصلة بين الواقع والوهم في التلاشي.

يجمع المسلسل بين أسلوب المخرجة المخضرمة “فاطمة” – التي أخرجت وأنتجت أكثر من 20 فيلماً قصيراً حول مواضيع مختلفة مثل كوفيد-19 والابتزاز الإلكتروني – في صناعة الأفلام  ذات الرسائل الاجتماعية وميلها لنوع الرعب مع أسلوب المخرجة الواعدة فرحانة وعينها التي تهتم بالتفاصيل.

ويَعِد صُنّاع “سبيكتر بلاك أوت” الجمهور برسائل اجتماعية قوية من خلال مواضيع مهمة ومترابطة ومعضلات أخلاقية متشابكة بسلاسة داخل الخيوط السردية للسلسلة، سواء كان ذلك حوارًا أو آليات التحديات داخل كل قسم من غرفة الهروب، لذلك فإن “سبيكتر بلاك أوت” يُعَد أكثر مشاريع “شركة زين فيلم برودكشن” طموحا حتى الآن.

حظي الموسم الأول بإشادة الحضور في العرض الاول بتفاصيل متعددة، بدءًا من الصوت والموضوع الاساسي للمسلسل، مرورًا بالتناغم الجماعي في الأداء، بالإضافة إلى التصوير السينمائي والسيناريو. قال هانز فرايكن: “إلى جانب الأداء، فاجأتني الجوانب الفنية حقًا”. وأضاف خبير التوزيع والتمويل والإنتاج المشترك للأفلام والتلفزيون: “لا يتميز فيلم “سبيكتر” بالاستخدام الغامر للصوت فحسب، بل لاحظت أيضًا أنه على عكس أفلام أو مسلسلات الرعب المثالية التي لا يمكنك فيها رؤية أي شيء، لم يكن الفيلم “مظلمًا” – فقد تم استخدام الضوء والألوان بفعالية وفقًا لنبرة المشهد ومزاجه”.

“قال سعادة يعقوب العلي: “لقد شاهدت أفلام زينوفر فاطمة وشاهدت رحلتها منذ البداية، عندما كانت تصنع أفلاماً قصيرة مدتها دقيقة أو دقيقتان. “أما الآن، فقد تدرجت إلى حد خلق عالم من خلال مسلسل تلفزيوني له قيمة إنتاجية هائلة، لقد استمتعت حقاً بمشاهدته.”

كما شارك الدكتور راشد الفاروق، وهومن هواة ثقافة البوب، أفكاره حول المسلسل مع الممثلين وطاقم العمل والضيوف الآخرين في العرض الخاص. وقال رائد الأعمال: “لم أكن أعرف ماذا أتوقع عندما جئت إلى هنا اليوم”. “إن الإبداع والتفكير الذي تضمنه المشروع مذهل حقاً وواضح جداً. لقد كنت مندمجاً طوال الوقت، وأقل ما يقال عني أنني عاجز عن الكلام.”

لا يزال هذا المشروع يحقق نجاحاً كبيراً في دول مجلس التعاون الخليجي، حتى قبل إطلاقه على المنصات الرقمية.  “بالطبع، لا شك أن كون “سبيكتر” هو أحد أوائل مسلسلات غرف الهروب على الإطلاق، أشعر بسعادة غامرة لتحقيق هذه الرؤية وأنا متحمس أكثر لمشاهدة العالم للموسم الأول.”

يشارك في بطولة الموسم الاول كل من فاطمة نفسها، ومحمد جنيد المؤثر بإسلوب الحياة والموضة في الإمارات العربية المتحدة، والمقدم والممثل الحائز على جوائز في مجال الموضة والأزياء، وجائزة في مجال التصميم الداخلي جو موهان، والممثلة بريا تيلاففاني رائدة التصميم الداخلي، والممثل المحترف ألينسون لويس أرانها، ومصمم الأزياء ياسر أخلاق، وصانع المحتوى دروف غوجيا المقيم ، والعديد من المواهب الأخرى من أكثر من 10 دول مختلفة.

وفي حين ينتهي الموسم الأول بمشهد مشوّق يغيّر مسار الملحمة بالكامل، فإن الموسم الثاني يوصف بأنه “بداية النهاية” من قبل صانعي الفيلم، كما تَعد فاطمة أيضاً بمشاركة مجموعة إضافية من المواهب والممثلين المشهورين ونجوم المجتمع. وقالت فاطمة: “على الرغم من أننا لا نستطيع الكشف عن أي تفاصيل في الوقت الحالي، إلا أنه يمكنني القول بأن لدينا الكثير من المفاجأت المثيرة المخطط لها للموسم الثاني، بما في ذلك ظهور نجوم موهوبة في هذا المجال”.

تتميز سلسلة الإثارة الخاصة بغرفة الهروب أيضًا بعمليات التعاون البارزة، مثل الشراكة بين “زين فيلم برودكشن” و ” بلاك أوت ريالاستك هورر اسكيب غيمز”  من “كيف انترتيمنت ” ، وهي علامة تجارية شهيرة لغرف الهروب في الإمارات العربية المتحدة، باعتبارها شريك الموقع الرسمي للسلسلة.

ومما يضيف إلى التجربة الغامرة وبناء العالم داخل “سبيكتر بلاك أوت”: الموسيقى التصويرية الرسمية للسلسلة وتوضح فاطمة: إن اتخاذ القرار الإبداعي باختيار أغنية “حياة واحدة” لتيم ديان لتكون الثيمة الرسمية ل “سبكتر” له مايبرره. إنها تمثل شخصياتنا، المشاركين الذين يغامرون في غرفة الهروب على أمل أن تغير هذه الفرصة الوحيدة حياتهم للأفضل. وأن يجازفوا ويغتنموا الفرص ويصبحوا أفضل نسخة من أنفسهم، وبطريقة ما، لا يمثل هذا الشعار القصة فحسب، بل يوازي سرد حياتنا ذاتها.

من المقرر إصدار “سبيكتر بلاك أوت” في 25 أبريل على منصة “زي5 غلوبال ” الرقمية.