يونيو 22, 2024

آيريس للنظارات توسع قاعدة عملائها في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية

 آيريس للنظارات توسع قاعدة عملائها في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية

العلامة الرائدة تقدم نظارات عصرية بأسعار منافسة تراعي معايير الصحة وتحمي من الضوء الأزرق

دبي، الإمارات العربية المتحدة، الإثنين، 21 فبراير 2022: كشفت آيريس للنظارات عن إطلاق مجموعة جديدة من نظارات الحماية من الضوء الأزرق لعام 2022 عبر موقعها الإلكتروني. وتأتي المجموعة الجديدة بتصاميم عصرية وأسعار منافسة بعد نفاد الدفعة الأولى التي أطلقتها العلامة في أبريل العام الماضي.

وتهدف العلامة إلى رفع مستوى الوعي حول مساوئ التعرض الزائد للضوء الأزرق ومخاطره على صحة العين في منطقة الشرق الأوسط، حيث تتلقى العلامة 80% من الطلبات من دبي والرياض، وتسعى إلى توسيع قاعدة عملائها في باقي أنحاء الإمارات والمملكة والمنطقة عموماً

ويمتلك 97% من سكان الإمارات هاتفاً ذكياً بينما يستخدم حوالي 70 % منهم الحاسوب، حسب دراسة أجرتها شركة ستاتيستا، إذ يتسم أسلوب الحياة الحالي بالسرعة والاعتماد الكبير على الأجهزة الإلكترونية للعمل والقراءة واللعب، ما يزيد من المخاطر الصحية المرتبطة بالتعرض الطويل للضوء الأزرق.

ويُعد الضوء الأزرق أكثر الألوان السبعة ضرراً ضمن طيف الضوء الرقمي، حيث يؤدي التعرض الزائد في أبسط الحالات إلى جفاف وتهيج الأعين، بينما تشمل الأعراض الأخطر الإصابة بالسّاد أو الضمور البقعي، بالإضافة إلى الصداع والأرق والإجهاد العقلي، ويشير الخبراء إلى أن 50% على الأقل من مستخدمي الوسائط الرقمية يعانون من اضطرابات عينية.

وتقدم آيريس مجموعة من النظارات الطبية وغير الطبية عبر الإنترنت، مع خدمة التوصيل إلى أي مكان في الإمارات والسعودية خلال 48 إلى 72 ساعة، وتحرص على تقديم تشكيلة واسعة للرجال والسيدات والأطفال بأسعار معقولة وتصاميم موسمية تنسجم مع أحدث ألوان وصيحات الموضة. وتُصنع جميع النظارات من مواد مقاومة وخفيفة الوزن مع خيارات مصنوعة من مواد قابلة للتحلل، وتتميز عدسات النظارات بخصائص مقاومة للخدش ومضادة للماء والكهرباء الساكنة، كما تحجب أشعة الضوء الأزرق بالكامل. كما توفر العلامة تشكيلة من النظارات الشمسية الواقية من الأشعة فوق البنفسجية.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال عيسى يونس، الرئيس التنفيذي لشؤون التسويق والمؤسس المشارك لدى نظارات آيريس: “يعد الضوء الأزرق الطبيعي المنبعث من الشمس والمسؤول عن لون السماء مصدراً مفيداً لنا، فهو ينظم دورات النوم والاستيقاظ الطبيعية ويعزز الوعي والصحة العامة. ويختلف الأمر بالنسبة للمصادر الصناعية للضوء الأزرق، مثل الهواتف الذكية وشاشات الحواسيب والإضاءة الفلورية ومصابيح LED. ولهذا السبب أطلقنا علامة آيريس للنظارات، فنحن ملتزمون برفع الوعي بالصحة الرقمية ونسعى إلى حماية سكان المنطقة وتشجيعهم على اتباع أساليب حياة أكثر صحة بدنياً وذهنياً”.

ووفقاً لأبحاث خبراء النوم من شركة نورتشر تو سليب التي تتخذ من دبي مقراً لها، يحمل الضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة آثاراً ضارة تتراكم خلال النهار ليصبح تأثيره أقوى في المساء.

من جهتها، قالت جولي مالون، استشارية النوم الأولى لدى نورتشر تو سليب: “يؤدي الاستخدام المفرط للأجهزة الإلكترونية والتعرض الزائد للضوء الأزرق خلال الليل إلى نشوء أو زيادة حدة اضطرابات النوم، حيث يعمل الضوء الأزرق على تثبيط الميلاتونين، وهو أحد العوامل الرئيسية في تسهيل عملية النوم وتنظيم دورات النوم واليقظة اليومية. وتصيب اضطرابات النوم وغيرها من المخاطر الصحية المرتبطة بالضوء الأزرق كلاً من الأطفال والبالغين، إذ تقدّر الأبحاث قبل أزمة كوفيد-19 أن أكثر من 80% من الأطفال يستخدمون الأجهزة الرقمية لمدة ثلاث ساعات أو أكثر يومياً”.

وتلتزم نظارات آيريس بمعايير الاستدامة والتأثير الاجتماعي، إذ عقدت شراكة مع مؤسسة تري نيشن في إطار نهجها المحايد كربونياً، لزراعة شجرة في أفريقيا مقابل كل نظارة مُباعة. كما تعتزم العلامة إقامة سلسلة من الحملات في عدد من المدارس والشركات في مختلف أنحاء الإمارات والسعودية، وربما في دول أخرى مستقبلاً، بهدف رفع الوعي حول الضوء الأزرق بين مستخدمي الأجهزة الإلكترونية يومياً للعمل والدراسة أو للقراءة وتصفح وسائل التواصل الاجتماعي واللعب خلال أوقات الفراغ، وتخطط لمزيدٍ من المبادرات في المستقبل.

لمزيد من المعلومات حول نظارات آيريس، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني https://shopiris.co/ أو التواصل عبر البريد الإلكتروني marketing@shopiris.co